Game of Thrones: الموسم الثالث الحلقة الثانية “Dark Wings, Dark Words”

0

البعض قد يرى أن الحلقة الثانية بطيئة بعد الشيء ، فبعد إفتتاحية ممتازة للموسم الثالث .. نرى الأمور أهدأ في هذه الحلقة. ففي هذه الحلقة نرى بعض الشخصيات التي لم تظهر في الحلقة الأولى أمثال “بران” و “آريا” و “جيمي” ، كما نرى تقديم شخصيات جديدة كـ “أولينا” جدة مارجري ، و “ثوروس” أحد أعضاء “الأخوة بلا رايات” و شخص غامض يحاول مساعدة ثيون و كذلك “جوجن ريد” و شقيقته “ميرا”. فتبدأ الحلقة بمشهد بران وهو يحلم بأنه يركض في الغابة يطارد الغراب ذو الثلاث أعين ، وعندما يبدأ بالتصويب لإطلاق السهم ، يظهر له أشقاءة “روب” و “جون سنو” و يسمع صوت والدة “إدارد ستارك” .. ويظهر له شاب مجهول ويقول له “لا تستطيع قتل الغراب لأنك أنت الغرب.” يستيقظ بران من الحلم ، وبعد فترة يقابل “جوجن ريد” ويشرح له أحلامة ، وعن قدرة بران و يخبره أن مع بعض التدريب سيكون قادراً على دخول عقل ذئبة والتحكم فيه.

و نشاهد نفس القدرة في أقصى الشمال و خلف الجدار ، فأحد رجال “مانس رايدر” يدعى “اوريل” لديه القدرة على الدخول إلى عقول الحيوانات وا لرؤية من خلالها ، ومن يمتلكون هذه القدرة يدعون بـ “Warg” ، حيث نراه يدخل إلى عقل نسره و يحلق فوق “Fist of the First Men” ، فبعد أن أفاق يسألة “مانس رايدر” عما رأه ، فيخبره أنه رأى غربان ميتة ، ويقصد فيها جنود الحرس الليلي.

وفي مكان آخر ، نرى ثيون مقيد في مكان مجهول و يقوم بتعذيبة مجموعة من الجنود و نحن لا نعلم مالذي جرى له بعد مغادرته لـ وينترفيل. أحد الجنود يسأل ثيون عن سبب إحتلالة لـ وينترفيل ، وعلى مايبدو أن ذلك الجندي لا يهتم بإجابة ثيون .. فبعد كل إجابة يقوم بتعذيب ثيون. بعد مغادرة الجنود ، نرى الخادم يقترب من ثيون ويخبره أنه مُرسل من شقيقتة “يارا” لإنقاذه ، وأنه سيعود لمسادعته على الهروب.

في كينقز لاندنج ، نرى شخصية جديدة في هذا الموسم وهي جدة مارجري الجريئة “آولينا تيرل” حيث تدعوا سانسا لتناول الطعام معها. فتسأل سانسا أن تخبرها عن حقيقة جوفري ، فـ ال “تيرل” يريدون أن يعرفوا الكثير عن جوفري ، فهم لا يعرفون حقيقة جوفري وعن مدى وحشيته ، ترفض سانسا في البداية لكن تصر عليها “آولينا” فتتذكر  سانسا ما فعله جوفري لوالدها و تخبرهم أن جوفري وحش ولا يمتلك في قلبه رحمة. فعلى الرغم من تحذير سانسا ، نرى مارجري تزور جوفري وهو يستعد لرحلة الصيد ، و نراها تغوية و تتلاعب فيه ، يبدو أن مارجري تفهم كيف تجري اللعبة ، وتعرف كيف تتحكم بـ جوفري.

نرى آريا لأول مرة هذا الموسم مع “غيندري” و “هوت باي” ، فبعد أن تلقوا مساعدة من جاكين هاقار و هربوا من هارنهال .. وفي طريقهم خلال الغابات متجهون لـ ريفرلاند ، يقابلون “الأخوة بلا رايات” وهم جماعة غير تابعين لأي ملك حالي. فيخبرها قائد “ثوروس” أنه لا يرغب بأذيتهم و يعرض عليهم أن يأتون معة. يذهبون معه و يصلون لمكان إستقرارهم ويعرض عليهم بعض الطعام ، وبعد أن إنتهوا وعندما أرادت آريا ومن معها المغادرة ، بعض أعضاء فرقة الإستكشاف يعودون إلى المقر ومعهم “ساندور كليقان” المعروف بـ “ذا هاوند” و يفضح هوية آريا.

“أجنحة سوداء، كلمات سوداء” هو قولٌ قديم في عالم قيم اوف ثرونز ويعني وصول “خبر سيء” ، فمن تلقى الخبر السيء في هذه الحلقة هما “روب ستارك” و والدة كاتلين ، فالخبر الأول هو وفاة والد كاتلين و جد روب “هوستر تولي” ، والأخر هو تدمير وينترفيل و قتل أغلب من فيها و إختفاء “بران” و “ريكون” أبناء كاتلين. و نرى في هذه الحلقة كاتلين تتحدث عن شعورها تجاه أبن زوجها اللقيط “جون سنو” ، فعندما كان جون سنو طفلاً ، تمنت كاتلين له الموت .. وعندما أصيب بالمرض ندمت كاتلين على ذلك وجلست مع جون فترة مرضه .. وأقسمت إن نجى ستجعل زوجها “نيد ستارك” يجعله يحمل إسم “الستارك” بدلاً من أن يكون “سنو” ، لكنها لم تستطع فعل ذلك ، وتظن أن ما يحدث لها هو عقاب لفعائلها مع جون سنو.

https://i2.wp.com/cdn1-www.craveonline.com/assets/uploads/2013/04/Game-of-Thrones-3021.jpg?resize=641%2C360

 أول ظهور لـ جيمي هذا الموسم مع العملاقة “بريان” في طريقهم لـ كينقز لاندنج ، فـ “كاتلين” حررت جيمي لانستر وأرسلته مع بريان لأستعادة بناتها سانسا و آريا. على أحد الجسور إستطاع جيمي تشتيت “بريان” و الحصول على أحد سيوفها وبدأ الأثنين بالمبارزة و أستطاعت “بريان” الإطاحة بـ قاتل الملك جيمي. ليصل بعد ذلك مجموعة رجال يحملون راية الـ “بولتون” ، يحاول جيمي التفاوض معه لكن يرد عليه قائد المجموعة ويخبره إن لم يوصله إلى “ملك الشمال روب” فسيخسر رأسه.

About author

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا