ملف برلين .. The Berlin File

3

ملف برلين هو فيلم جاسوسية و أكشن و أثارة من أخراج أحد المُخرجين المعروفين الا وهو ريو سيونغ وان و بطولة مجموعة من النجوم الكِبار بالسينما الأسيوية .. تدور أحداثه في مدينة برلين / ألمآنيا و يبدأ الفيلم مشهدً للبطل العميل الكوريً الشمالي بيو جونغ سيونغ  و هو يتسكع في أنحاء شوارع برلين على ألحان موسيقية صاخبة قليلاً لكن رائعة ليذهب لاحقاً الى أحد الباغة المُتنقلين فيطلبُ منه طلباً بشكلً مُفصل ليُعطيه البائع طلبه فيجد بِداخله رمزاً سرياً لفُندق ويسترن غراند بالغُرفة رقم 607 فيذهبُ مباشرة الى هُناك من أجل القيام بِصفقة بيع أسلحة غير مشروعة ومُخطط لها في أحد الفنادق بينه هو وبين تاجر أسلحة روسي و أرهابيً عربي مناهضً للأمبريالية ! و في أثناء ذلك كان رجالُ المُخابرات الجنوبيون يراقبونهم بِسرية تامة عبر كاميرات مُراقبة جهزت مُسبقاً بِغرفة الفُندق وذلك لأجل الأنقضاض عليهم لاحقاً و بالتالي القبض عليهم الا أنه وفي أثناء مُراقبتهم لهذه الصفقة من الخارج فأنه يتم مُداهمة غُرفة الفُندق مِن قبل طرفً ثالث الا وهُم رجال الأستخبارات الأسرائيليون فيتم أسر كُلً من الروسي و العربي من قِبلهم و ينتهي الأمر بأطلاق سراح الشمالي و بالتالي هروبه من رِجال الاستخبارات الجنوبيين لكن و بِصعوبة ليصطدم بالعميل جونغ جين فتحدثُ مُشاداة عنيفة فيما بينهُما تنتهي بِأنتصار الشمالي على العميل و بالتالي هروبه ليذهب لاحقاً لمُقابلة رئيسه ليُخبره بأنه لم يعد أُهلاً للِثقة وأنه قد تم أستدعاء عميل شمالي أخر غيرهُ لتتعقد الأمور أكثر فتتورط زوجة الشمالي ريون جونغ هي و تُتهم بِبيع معلوماتً هامة الى الأستخبارات و بالتالي تُصبح حياتها مُهددة بالخطر هي و زوجها ليُصبح كُلاً منهما مُلاحقاً مِن قبل العُملاء الكوريين الشماليين و الموساد الأسرائيلي و كذلك العميل الكوري الجنوبي جونغ جين سو الذي يجد نفسه مع الوقت متورطاً في مؤامرة كبيرة لها علاقة بتورط بعض رجال المخابرات و كذلك الموساد الأسرائيلي و أيضاً بعض المُنظمات الأرهابية الأخرى بِاشكلً لم يتوقعه و مِن جِهة أخرى يُحاول بيو جونغ سيونغ النجاة بِحياته و الهرب بِرفقة زوجته و طفله الذي لم يولد بعد الى خارج برلين ! الا آن الأمور تُصبح أكثر شناعة و صعوبة من السابق ..

 للمعلومية : ( الموساد الأسرائيلي هو المسؤول عن جمع المعلومات الاستخبارية والعمليات السرية، ومكافحة الإرهاب، وكذلك جلب اليهود إلى إسرائيل من الدول التي يحظر على الوكالات عاليه الرسمية ، وحماية الجاليات اليهودية ) .

الفيلم كان جميل جِداً و كان ليكون أكثر جمالاً لولا ذاك التعقيد في مُجريات أحداثه و ذلك بِسبب تطرقه لبعض الأمور السياسية العقيمة و التي حقاً لم أفهم منها سوى ذاك الشيء البسيط بينما الأثارة و مشاهد القِتال و المُطارادات بِه كانت جبارة فعلاً و حابسة للأنفاس و كذلك مشاهد الانفجارات , جداً أعجبتني و أمتعتني بِشكلً لم أتوقعه , أخراجه كان متميزاً فعلاً وحقيقة فأنا أرى أن المُخرج ريو سيونغ وان مُتكمن جداً في أخراج أعمال الأكشن و الأثارة وفي كل مرة هو يتحسن ويُصبح أفضل وأفضل وأنني حقاً أتمنى له أن يذهب الى هولييود ويقوم بعملً أخراجيً  له هناك لان أبداعهُ مُنقطع النظير .. أداء الطاقم التمثيلي كان بالطبع رائع جداً و بالأخص أداء ها جونغ وو الذي جسد شخصية الجاسوس الشمالي و الذي حقاً أدهشني بروعة أداءه و كذلك ريو سيونغ بيوم قدم أداء مُذهل يستحقُ التصفيق  كما أنه أبدع في التحدث بِاللهجة الشمالية بشكلً جميل و للمعلومية فهو أخً لمُخرج هذا الفيلم و يالهُ من شيء جميل رؤية أخوين معاً في عملً واحد , أما بالنسبة للممثلة جي هيون فأدائها كان جميل أعجبني برودها وبنفس الوقت جديتها و هداوة أعصابها لكني شعرتُ بأن دورها صغيرً مُقارنة بالبقية بِالرغم من أنها ممثلة سينمائية كبيرة و تستحقُ دوراً أكبر لكن هذا لم يؤثر على جمالية الفيلم , الموسيقى الداخلية به كانت جميلة و كذلك أزياء الشخصيات كانت مُلائمة للغاية لأجواء الفيلم , الحبكة النصية كآنت ممتازة لكن كما قُلت سابقاً فبسبب تداخُل بعض السياسات المُعقدة فجماليته قلت بنظري .. وأيضاً ما أعجبني بِهذا الفيلم هو وآقعيته  في النهاية فمن المعروف في أفلام الأكشن آن البطل يذهب لأنقاذ حبيبته و تحصل أمور و هكذا وفي النهاية يُنقذها و يحظى بِها و ينتهي بِهما الامر بعيش حياة سعيدة أبدية وتلك الامور المبتذلة المعروفة لكن في فيلم ملف برلين فالأمر كآن مُختلفاً تمآماً و ستعلمون ما أقصد حالما تُشاهدون الفيلم ! , نُقطة أخرى أعجبتني جداً وهي اللهجة العربية للشخصيات العربية بالفيلم والتي كانت مُتقنة تمآماً و مفهومة بِشكل وآضحً .. ختاماً أنصح بِمُشاهدته في مزآجً رائق و ذهن صآفي لضمآن المُتعة .

fullsizephoto274504

أنت فشلت في حِماية زوجتك و الطِفل الذي كانت تحملهُ .. 

أنت حتى خُنت الرجُل الذي خاطر بِحياته لأجل مُساعدتِك ..

خُنت بلدك و شعبُك .. ذلك هو أنت  ..

لذا عِش حياتك في الخفاء طِوال حياتِك .. أنظُر من حولِك ..

عِش مِثل ذلك كشخصً قذر و لا تُفكر حتى بِترك قلبك لأي أحد

لا تُفكر بالأنتقام .. فقط أختفِ !

About author

إبتسام

Thank you "Six Feet Under" for changing me

3 comments

  1. met3eb91 30 June, 2013 at 00:12 Reply

    يسلمو ع المراجعة ,, شكله فيلم خطير,, ان شاء الله اتابعه بالرغم من اني حاليا في فترة ركود مع الافلام مستمتع بـ( مسلسلات + ألعاب )

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا

مراجعة فيلم Step Up Revolution

ثورة ستيب اب | Step Up Revolution فلم الرقص والرومانسية ، ستيب اب ( ثورة ) ،يحكي الفلم   وبتكرار عن ما سبق من اجزاء ، ...