مراجعة فيلم Bin-Jip

0

Bin-Jip 2004 | ثلاثة أصفــاد

جريمة / درامي / رومانسي

أقصوصة كورية ليست ككل القصص و كلّ الحكايات ، فإن عواطف البشر تترنح و تتدلى من طرف القلوب و تهيم عالياً باحثةً عن ملتجأ يقيها شرور الواقع .. و تعيش لتنسى، و تنسى لتعيش. فعندما لا تختار من لا  تحب .. قد تكون الدنيا يسيرة لأن الاختيار لم يكن حبيب سلطتك و قبضة يدك. و لكن عندما تختار من تحب لتعيش معه .. قد تكون الدنيا عسيرة ، فتهيج عواطف الآخرين كعواصفٍ ثورية تضرب قمم القلوب .. و هنـا  لابد أن تتحمل قرارك لأنك من اخترته .. و ليس هنالك من مفرّ من تبعات هذا القرار و تأثيره المحيطي. سون فتاة يائسة عضتها الحياة مــــن كل جوانبها .. تعيش بيــن قبضة زوجٍ سادي مفترس و سندان سلطته و  قسوته ، و تي سوك فتى يبدو أنه اختار الصمت سبيلاً له للتعبير عـــن رأيه في حياته، يعيش حياته ساطياً و دخيلاً على البيوت الفارغة المتروكة المعيشة من قبل أصحابها .. يمضي هنالك يوماً واحداً في الأغلب ،  يستحم من حمام البيت، يأكل من مطبخ البيت، يشاهد شيئاً ما على تلفاز البيت، ينام في جنبات البيت .. ثم يصحو ليمسح آثاره و ينظف كل مــا استخدمه من البيت تاركاً وراءه اللاأثر .. يبدو أنه يعيش هكذا، أو هكذا هو  يعيش. و ذات مرة قرر أن يقتحم بيتاً فارهاً كي يمضي به ليلة فارغة كما يفعل دائماً .. و لكن هذه المرة اقتحم القدر حياته. لأنه يكتشف صدفة أن هنالك من يسكن في هذا البيت . فتاة محطمة ، معنّفة .. صامتـــة  كالصمت  نفسه، تجلس في احدى دهاليز البيت منكبة على نفسها كالخرفساء. يكتشفان بعضهما البعض بصمت، بهدوء مريب .. انهما لا يتكلمان بالكلام و لكن يتكلمان بعواطفهما الفضفاضة و يتواصلان بقلوبهما لا  بلسانهما .. هكذا طيلة فترات الفيلم . يلتئمان سوياً في ظروف ضخ فيهــا المخرج كيم دوك كيم جل طاقاته الشاعرية و الشفافة ، و كأنه نقلهم على بساطٍ سحري يمضي نحو المجهول و اللامستقبل، هذا لا يهـم لأن هذا  ليس مهم بالنسبة لهم. يهربان سوياً .. بصمت، يعيشان سوياً .. بصمت، يأكلان، يطيران، يحلقان .. و أيضاً بصمت، خبطهم في الحياة عشواء .. فهم لا يكترثون لشيء، لا يحسبون حساباً لأحد .. طالما هم هاربين من  واقعهما. لا أعتقد أنني قد شاهدت فيلماً بهذه الخصوصية الشاعرية أو بصيحته الآسرة و الجريئة و الغريبة معاً . كيم دوك كيم مخرج العمل الكوري بذل جهذاً عظيماً في اكتناف نصّ الفيلم و تقديمه بكل شفافية ممكنة.  الحزن، الضياع، الغربة، العشوائية، الهروب، انت قد لا تفهم ما قد تريد أن تفهمه من الفيلم، و لكنك حتماً ستشعر به بكل جوارحك. ستقودنـــي البلاغة إلى أحابيل الكلام و الكلام يجرح المعنى و يمدح جرحه، لن أطيــل  .. شاهدوه ! فيلم عظيم. و لن أنساه .. من أفضل ما شاهدت في حياتي.

الفيلـــم فوق التقييــم الشخصــي .

About author

No comments

اترك رداً

شاهد أيضًا

معاناة في جنة على الأرض .. Life of Pi

لايف اوف باي .. حينما يستحق الفيلم ان يوصف بالتُحفة الفنية المُخلدة بعقول مُشاهديها ، فبكُل تأكيد فيلم لايف اوف باي سيكون احدى هذه الأفلام ...