مراجعة فيلم Dolores Claiborne

0

 

 

Dolores Claiborne 1995 ~ دولوريس كلايبورن |


صحفيّة في مدينة نيويُورك ، تسافر لبلدة صغيـرة حيثُ أمها اعتقلت هُناك بتهمة  قتـل سيدة عجُــوز كانت تعمل لديهـا كخادِمـة .  أتذكّــر اني شاهـدت هذا الفيلم على التلفـاز قديماً و شدّتني قصته كثيراً آن ذاك ، فبحثتُ عنه قبيل فترة  و وجدته فشاهدتـه . بصراحـة فيلـم درامـا فاخِـر مطرَّز ببعض الغُمـوض ، لقصّة كانت أرض خصبة  جداً لمسرح أحداث درامـا ،، و الإخـراج كان رائعـاً و في المُستوى ؛ و السيناريو الذي اقتبس من  روايـة للكبير ستيفن كينغ كان مميّزاً و غير مملاً حيثُ أبدع توني جيلرُوي لترجمة الرواية إلى نصّ  سينمائِـي مفعـم بنفس غُموض و درامة و تشوِيـق الروايـا الحقيقـية . القصّة ببساطة تتحدث عن صحفية شابّة طمُوحة يأتيه خبر بالمصادفة عن اعتقال والدتها ( دولوريس كلايبورن )  بتهمة قتـل سيدة عجوز كانت تعمل لديها كخادمة طيلة أمـدٍ و دهرٍ مديـد ،، فتبـدأ من هنا عجلة القصة بالدوران بين  ثلاث شخصيات رئيسية و هي الأمّ المتهمة و التي لا تنفكّ عن انكار التهمة الموجّهة لها و إن كان يبدوا انها فعلتها  و بين ابنتها التي لا تحبها كثيراً ، فعلاقتهما ليست مثالية و تواصلهما طيلة السنين الماضية كان منقطع و قليل جداً  بل هي حضرت فقط ليس نبعاً من حبها لأمّها إنما افتراضاً على أنه يتوجب عليها ذلك . و بين الشخصية الرئيسية  الثالثة المحقّق العجُوز جون ماكي الذي يتربصّ بالسيدة دولوريس و يحاول أن يجد دليل على ادانتها ، فهو قديماً  فشل بادانتها في جريمةٍ سابقة اتهمت بها بقتل زوجها ، و من كُرههِ و نبذهِ لها يحاول التمحِيص في الأدلة و مسرح  الجريمة مراراً و باستمرار على أمل أن يجد دليل يديـن دولوريس كلايبُـورن ،، حتَّى يأخذنا المخرج و طاقم التمثيل  في رحلة درامية ممتعة تتضح فيها حقيقة الماضِي البعيد و مرارة المحاضر القريب .. فتبـدأ ملامح القصة بالإتضاح  و لكنها لم تخلوا من الغُموض و التشويـق الغير مملّ أيضـاً .

 

 

أحبّ دائماً أن أشيد بالممثلة القديرة ( كاثِـي بيتس ) أينما حلت و ارتحلت ، هذهِ الإمرأة ممثلة حقيقية و مبدعة جداً .  فبجانب دورها الدرامي الفاخر في هذا الفيلم ، قدمت قبله سابقاً دوراً لعلي أصفنه كأحد أفضل الأدوار النسائية دائماً  و أبداً في فيلـمٍ اسمه ( البُـؤس / Misery ) مطلع التسعينيات و قامت ببطولته مع الممثل الرائع جيمـس كان ،،  و لعبت فيه دور إمرأة مهووسة بكاتبٍ مشهور اختطفته و قامت بأسره في بيتها في دور دراما و رعب نفسي استهلت  عليه جائزة الأوسكـار بجدارة و استحقاق . قلّة قلائل من هم من خامة و جودة هذهِ الممثلة .. تقمُّص عجيب للشخصية  و رسم ملامح الدرامـا و العُمق النفسي و السوداوي بقدرٍ عالي من الإتقـان ؛ من ممثلاتي المفضلات ، و قد لا تكون  بجمال الممثلات كالأخريات .. و لكنها حتماً ممثلة قويّـة من الطراز الرفيــع إن كنا نبحث عن فنّ حقيقي .

8.1 | 10

About author

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا

كيلسي غرامر ينضم الى Transformers 4

المُمثل المُخضرم كيلسي غرامر قد أنضم الى فيلم مايكل باي القادم Transformers 4 و سيلعب فيه دور بشريً شرير يُدعى هارولد أتينجر وهو ضابطة بِالأستخبارات ...