التدريب العملي..The Internship

3

التدريب العملي هو أحدث محاولة لفينس فون وأوين ويلسن لأستعادة أيام المجد حينما كنا الأثنين يصنعان أفلام تضحك الناس، لكن ما لدينا هنا في The Internship (التدريب العملي) هو فيلم حزين وغير مضحك على الإطلاق.

الأثنان يلعبان دورا رجلي مبيعات لكن الشركة التي يعملان معها تتعرض لأفلاس ويتم غلقها فيضطر الأثنان للبحث عن عمل آخر. يحصل الأثنان على مقابلة ولكنها ليست مقابلة عمل بل من أجل الحصول على فرصة للتدريب العملي. بالطبع ينجح الأثنان في المقابلة في أسوء مشهد في الفيلم، ويذهبان الى المقر الرئيسي لجوجل في كاليفورنيا، حيث يتنافس الأثنان هناك مع خريجي جامعات وطلبة مدارس أصغر منهم بعشرين. كيف يعقل لأثنان لا يعرفان شيء عن لغات البرمجة أو حتى معنى كلمة “bug” أن يحصلا على فرصة في واحد من كبرى شركات البرمجيات في العالم!؟ الفيلم هو كوميديا لكني لم أضحك على أي شيء قالاه هذا الأثنان، في الواقع الممثلين المساعدين أكثر مرحاً وأهتماماً منهما. حبكة الفيلم مملة ومتوقعة الممتدة لساعتين، من ضمنها أوين ويلسن يقع في حب أحدى الموظفات هناك (روز بيرن) لكنها لا تريد الإرتباط لأنها جرحت، ثم في النهاية… أنت تعرف الباقي.

يمكن القول أن الفيلم هو دعاية لجوجل بالأساس: حتى لو كنت لا تعرف شيء في الحاسوب أو الرياضيات نحن هنا في جوجل سنعطيك فرصة وإذا أجتهدت على مدار الصيف فستعمل معنا. الفيلم يعكس واقع هذا الممثلان، فهما تماماً مثل رجلا المبيعات في الفيلم يحاولان صنع البعض الضحك ومنافسة ملوك الكوميديا في هذا الوقت أمثال سيث روغان وجميس فرانكوا وآخرين من الشباب، لكنهما على عكس من في الفيلم، يفشلان في تحقيق هدفهم. من المحزن حقاً رؤية هذا النجمان وهما يتحولان الى نفس حال إيدي مورفي.

 

About author

سامح سعد

Pulp Fiction هو أفضل فيلم.

3 comments

  1. omer 26 October, 2013 at 23:36 Reply

    من قال أن الفيلم للضحك ؟
    الخلل أنك عندما تشاهد الفيلم وتنتظر مشهد يثير الضحك لديك ! هذا سخف يا رجل
    أعد المشاهدة بعيدا عن رؤيتك السخيفة مع احترامي وستجد جوانب ممتعة.

اترك رداً

شاهد أيضًا

كاميرون دياز تنضم الى جيمي فوكس في Annie

 الممثلة الشقراء كاميرون دياز قد أنضمت الى الممثلة الصغيرة كويفنزانا واليس و المُتألق جايمي فوكس و بقية طاقم ممثلي الفيلم القادم Annie للمُخرج ويل غلوك حيثُ ستُجسد ...