تفسير لنهاية فيلم Inception

12
حسب تفسيري “والذي قد يحتمل الصواب أو الخطأ” في نهاية الفيلم عندما يقوم (ديكابريو\ كوب) بتحريك التميمة .. تستمر في التحرك, لكن لا يعني ذلك انه في حلم أبداً.
لأن هذه التميمة في الأساس هيَ ليست تميمته بل تميمة زوجته وهو قد أخذها منها بعدما تُوفيت وفي بداية الفيلم هو يقول “أن كل تميمة تخص شخص معين تفقد قيمتها عندما يلمسها شخص غيره” .. أي انها لا تعود تميمة صالحة في يد أي شخص آخر غير صاحبها ولا حتى في يد صاحبها.
إذاً هذه ليست تميمته أساساً.. ولا يمكن التوصل من خلالها انه في حلم أو في حقيقة فيمكن ان تتوقف هذه التميمة عن الدوران ويكون هو في حلم رغم ذلك, لأنها ليست تميمته.
لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا:
إذا لم تكن هذه تميمته, فما هيَ تميمته الحقيقية؟
الجواب:
من خلال مشاهدتي المتمعنة وإعادة الكثير من اللقطات لمراتٍ عديدة, توصلت إلى التالي:– كل مشهد من مشاهد الفيلم يكون فيه (كوب) داخل حلم يكون في يده اليسرى خاتم يدل على أنه متزوج.
– كل مشهد من مشاهد الفيلم يكون فيه (كوب) في الحقيقة “ليس حلما” تخلو يده اليسرى من أي خاتم.

وتفسير ذلك هو أن زوجته في الحقيقة توفيت .. فلم يعد يضع خاتم الزواج في يده في حياته الطبيعية، أما داخل الحلم .. فما زالت زوجته حية تطارده داخل جميع أحلامه، لذلك في داخل الحلم لو دققتم النظر في يد (كوب) اليسرى تجدون خاتم الزواج ما زال موجوداً في يده.

أي بإختصار: إذا نظر (كوب) إلى يده اليسرى ورأى خاتم الزواج في يده، فإنه يعلم أنه داخل حلم وإذا نظر إلى يده اليسرى ولم يجد خاتم الزواج فإنه يعرف بأنه ليس في حلم، وأنه في الحياة الحقيقية.
أي أن تميمته الحقيقية هي وجود خاتم الزواج في اصبع يده اليسرى أو عدمه.
وبذلك فإن استمرار تلك التميمة التي تخص زوجته في الدوران في نهاية الفيلم أبداً لا يعني أنه مات .. وبقي في أرض الضياع “الحلم” لأنها ليست تميمته كما سبق وأن قلت.في النهاية اتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت.
بإمكانك مشاهدة الفيلم من جديد والتركيز على النقاط التي ذكرتها ولمن عنده تفسيرات أخرى فليُشاركنا بها.

About author

12 comments

  1. Samah Sabry 21 October, 2018 at 18:02 Reply

    مع الاسف هوا لسه بيحلم لانه لما بيوف اولاده ف اخر الفيلم بعد ما بيرجع بيكونوا بنفس الهدوم اللي شافهم بيها اخر مرة قبل ما يسافر
    ودا معناه انه ذكريات مش حقيقة

  2. احمد العنزي 2 April, 2017 at 03:38 Reply

    فيه شي اغفله البعض لمئ كان كوب فالمطار كانت البنت الي معاه فالبداية ضمن طاقم العمل وفوق ذلك هو حصل اولاده فنفس المكان الي هو يتخيله والغريب ان جدتهم الي كانت ترعاهم غير موجودة!!! بس لحظة قبل كل المعمعة كيف تسهلت اجرائات دخولة البلد وهو مطلوب امنيا مهما كانت واسططات الرجل الي طلب من كوب يزرع فكرة تدمير الشركة برااس فتشر فمستحيل تجري الأمور بهطريقة ابدا ثم نسيتم ان مرحلة الlobb
    هو ان الحالم لايعلم انه بحلم ويعتقد انه الواقع وكل مافيه مبني علذكرياته فقط ويمشي الزمن والاحداث فيه بسرعة

  3. طلالM5 30 November, 2015 at 16:23 Reply

    كل تميمة تخص صاحبها ولا تكون صالحة في يد أي شخص آخر هذا ما قاله (كوب) حرفيا، فتميمة (كوب) لم تكن البلبل الدوار، بل كانت الخاتم، أما البلبل كان يخص زوجته (مول)، فخلال فترة الأحلام كان الخاتم في يده اليسرى لارتباطه بزوجته اما في الحقيقة فقد كان بدونه وهذا ما كان يتأكد منه في كل مرة بعد الانتهاء حيث ينظر الى يده اليسرى، جميع مشاهد الحقيقة كانت بدونه، فدوران البلبل في النهاية وعدم توقفه لا يعني انه مات وضاع في عالم النسيان بل أنما هي بمعنى أو آخر بقاء (مول) حية في قلبه وإبقاء النهاية مفتوحة لخيال المشاهد كعادة نولان

  4. Silver Eyes 21 March, 2014 at 22:07 Reply

    من وجهة نظرى ان كوب لم يستيقظ لسبب واحد اغفله الكثيرون وهو انه ف الواقع حينما اجرى مكالمة صوتيه باولاده كانوا يعيشون حينها مع جدتهم من امهم والتى كانت لاتطيق كوب لانها ايضا كانت تعتقد انه السبب ف موت ابنتها _ زوجته _ وكانت تمنع الاولاد عنه حتى ف المكالمات الصوتيه وعندما عاد ف اخر الفيلم لاولاده كانت جدتهم مختفيه وكانها غير موجوده تماما والذى كان موجودا معهم ف ذلك الوقت هو جدهم من ابوهم ,,,,,,,,,,,,,, ودليلا اخرعلى انه لم يشتيقظ عندما لاولاده ف نهاية الفيلم وجدهم ف نفس المكان والمنظر ف اخر مره قد رآهم بها !! المقصد هنا انه راهم على هذا الشكل من زكرياته وليس ف الحقيقه .

    • Silver Eyes 21 March, 2014 at 22:10 Reply

      دليلا اخرعلى انه لم يستيقظ ** عندما عاد** لاولاده ف نهاية الفيلم وجدهم ف نفس المكان والمنظر ف اخر مره قد رآهم بها !! المقصد هنا انه راهم على هذا الشكل من زكرياته وليس ف الحقيقه .

  5. فايزة 21 March, 2014 at 02:04 Reply

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بالنسبة تمنييت من كل قلبي ان تكون النهاية حقيقة وليست حلم ككل المشاهدين
    شاهدت الفلم ٣ مرات واعتقد ان نهايته للأسف انه ضاع في عالم النسيان وانه كان يحلم
    كان من المفترض ان ينتظر ليرى ماذا كان سيقع ام لا ثم ينظر الى وجيه اطفاله لكن للأسف النهاية ما كنت واضحة عموما بس من الي يبين انها كانت حلم

  6. Silent Man 7 February, 2014 at 03:28 Reply

    بالنسبة للتحليل ،، كلام الأخ فيه الكثير من المغالطات وهذا تفصيلها :
    – شي طبيعي إن دبلة الزواج تكون في يده أثناء تواجده في ذكرياته مع زوجته لأنهم متزوجين أصلاً ، والشي هذا ما له علاقة بالـ ( تمتم ) .
    – في الدقيقة 16 من الفلم ،، قام بتدوير التمتم ووضع المسدس على راسه عشان يتأكد من توقف التمتم عن الدوران والشي هذا يثبت ( بالنسبة لوعيه ) بأنه عاد للواقع .
    – في الدقيقة 48 يثبت بأن التمتم يستمر في الدوران إذا كان لا يزال يحلم ،، والشي هذا أنقذه وأنقذ سايتو من عالم اللاوعي المستمر ( أوليمبوس ) في آخر الفلم .

    صحيح أن التمتم يفقد قيمته إذا لمسه شخص أخر ، ولكن فقدان القيمة يكون لصاحبه فقط ، وليس للشخص الجديد الذي يستخدمه.

    وفي الأخير وضعك المخرج في حيرة ( هل سيتوقف التمتم عن الدوران أم أن كوب أصلاً في تجربة جديد صممها معلمه الجد )

    أتوقع فيه جزء ثاني .

  7. AlisS 20 December, 2013 at 17:40 Reply

    انا بالنهايه كنت اعتقد انه بواقع لانه شاف وجه اطفاله و هذا تفسير منطقي اما بالنسبه للخاتم اشكرك اخوي فعلا توي انتبه لها

  8. abdollah 17 December, 2013 at 16:35 Reply

    شكرا على توضيح النهاية
    أنا أيضا لم اعرف هل هو في الحلم ام في الحقيقة

  9. Rno 16 December, 2013 at 19:27 Reply

    شكرا على توضيح النهاية
    لانو فعلا انا من الناس الي توقعوا انو التميمة
    تعني بقاؤه بالحلم

  10. Tarikov 007 16 December, 2013 at 17:20 Reply

    تفسير جميل ومنطقي وأضف ايضا في نهاية ان ابناءه استدارو اليه بينما في الحلم فلايرى وجوههم

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا