المدهش الآن .. The Spectacular Now

4

عندما بدأت مشاهدة “المدهش الآن” توقعت فيلم مميز وفريد ولم يخب ظني. الفيلم مستوحى من رواية تحمل نفس الاسم للكتاب “تيم ثارب”. يمكنك القول ان صناع هذا الفيلم المستقل الجميل لم يحاولوا جعله تجاري من أجل يحقق أرباح بل وضعوا الجودة قبل الكمية.

محور الفيلم هو طالب في السنة الأخيرة من الثانوية يدعى “ستر كيلي” (مايلز تيلر)، يحب التسكع مع أصدقائه وشرب الخمر كثيراً ولديه حبيبة جميلة، “كاسيدي” (بري لارسون) ولديه عمل. لذلك “ستر” ليس لديه خطط للمستقبل، حتى انه لا يريد التخرج من الثانوية. في أحد الأيام تنفصل عنه حبيبته، هي تريد مستقبل وهو يريد الحاضر. بعد ذلك وفي أحدى ساعات الصباح الباكر يتعرف “ستر” على ألطف فتاة في العالم وتدعى “ايمي فاينكي” (شايلين وودلي).

أقل شيء يستحقه “المدهش الآن” هو الترشح لجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي. الفيلم يرفض أن يكون رومانسية عادي بل يقلب العادي الى مميز ليقدم صورة واقعية عن حياة المراهقين بطريقة لطيفة ومؤثرة وأحياناً مضحكة.

 

The Spectacular Now.Info

About author

سامح سعد

Pulp Fiction هو أفضل فيلم.

4 comments

  1. Adel 10 March, 2014 at 01:16 Reply

    هذا العمل من الأفلام القليلة التي يكون فيها التقديم والمضمون معاكساً للشكل الخارجي للعمل, نضج واضح في بناء الشخصيات متخذةً من النص الواقعي أرضية ترسم ملامحها بالتدريج ومستغلةً عفوية الموقف في ضخ المشاعر العاطفية وتصوير المُثُل الحياتية البسيطة بشكل جميل والتي تجد طريقها بسهولة نحو المتلقي, العمل قد يخرج عن المألوف بشكل إيجابي في تقديم الشخصية الرئيسية التي يعزوها تخبط في وضوح هدفها وترجمة مشاعرها بشكل بسيط طوال أحداث الفيلم رغم خضوع شخصيته لفكرة الإستمتاع اللحظي للحياة دون الرجوع بالتفكير إلى المستقبل مما ألقى بشكل إيجابي تنوعاً في إنعاش الشخصية ورفدها بين حين وآخر بأحاسيس دخيلة تتسللُ في خضم المواقف التي تواجهها بإستمرار.
    الفيلم وإن كان يتناول مواضيع مطروقة تخص الشباب المراهق فترة المدرسة الثانوية بالتحديد إلا انه يجد نفسه مغايراً ومختلفاً في مواطن عدة أهمها وحدة النص مع الموقف, عفوية الأداءات التي فرضت إقناعاً مهماً خصوصاً في المَشاهد الدارجة, بالإضافة إلى توليف السرد المتسلسل ذو النسق المتصاعد مع واقعية الحدث دون صبغهِ بأشعريات رومانسية ساخطة تلوث الصورة البسيطة للعمل.

    شكراً سامح مقالة جميلة.

اترك رداً

شاهد أيضًا