المطر الأسود .. Black Rain

2

(ريدلي سكوت) البريطاني العملاق الذي أثبت بأنه ملك الإثارة فما ان يذكر اسمه في مقدمة أفلامه تكون المشاهدة ممتعة لأن حضوره صار ضمانة للجودة في عالم السينما !
فعلى مدار ساعتين من الزمن أدخلني (ريدلي) عالما مليئاً بالإثارة والمتعة منذ اللحظة الأولى التي يبدأ فيها بتصوير مشهده الأول لسباق الدراجات التي يقودها أفراد عناصر الشرطة في طريقهم لمركز الأمن الجنائي الأمريكي في نيويورك وتدريجيا ينتقل بنا المخرج (سكوت) إلى أرجاء اليابان في لياليها الباردة وأمطارها الغزيرة وتاريخها المثير إلى ناطحات السحاب وأضواء المدينة وذلك في محاولة لتسليط الضوء على تفاصيل تتعلق بتقاليد وطبيعة المجتمع الياباني حيث تأخذنا صُورِه الإخراجية المبهرة كما أدهشنا مسبقا بتحفته السينمائية Blade Runner ومن هنا ينطلق الفيلم حاملا بصمة (ريدلي سكوت) المعروفة لينتقل به إلى النوادي الليلية حيث تجمع العصابات ورجال المافيا والتجارة بالممنوعات وذلك للكشف عن الجانب الخفي لهذه الشخصيات ولمدينة هونغ كونغ.

لقد حمل هذا العمل السينمائي ما بين طياته الكثير من الجوانب الإيجابية وأهمها هو عنوان الفيلم والذي يقصد به سطوة النفوذ الأمريكي على الثقافة اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية لأن الحكومة الأمريكية بسياستها الواسعة استطاعت صناعة صنف جديد من الشباب اليابانيين وأحياءً مشابهة لأحياء بروكلين ويوضح المخرج المخضرم بأن اليابان كانت دائما تاريخيا هي بلد الصناعة ولكنها تراجعت كثيرا بسبب المطر الأسود الذي انهال عليهم من السماء كوابل من نيران الجحيم مشيرا هنا إلى قنابل هيروشيما النووية التي عانى منها الشعب الياباني لسنيين كثيرة الأمر الذي جعل المجتمع الياباني ساعيا للإنتقام وذلك عن طريق نشر ثقافة أمريكية زائفة وذلك جزاءً لما فعلته أمريكا من جرم مشهود تجاه الكثير من اليابانيين الأبرياء الذين تحملوا مسؤولية جشع الإمبراطورية اليابانية آنذاك وتعاونها مع الجيش النازي الألماني.

عمل عميق بلا شك كونه يصنف كأحد الأفلام التي تركز على الدراما والجريمة وترتكز أكثر على القيام بأعمال مبررة بالتشاؤم والكآبة ممزوجةً بالقليل من الكوميديا السوداء.
استحق الفيلم ترشيحان أوسكاريان آنذاك وكذلك كان التعاون الناجح الأول من نوعه مابين الكبيران (ريدلي سكوت) والموسيقار العبقري (هانز زيمر).

Black Rain

About author

2 comments

  1. عبدالله ياسين 22 January, 2014 at 15:22 Reply

    ممتاز كعادتك ياأستاذي سيتم التحميل وشكرا على القراءة الرائة والممتعة كعادتك

اترك رداً

شاهد أيضًا