لعبة الحرب .. Ender’s Game

1

هو فيلم خيال علمي وحركة أمريكي صدر في 2013 مبني على الرواية التي تحمل نفس الاسم للكاتب أورسن سكوت كارد. الفيلم من إخراج وكتابة جافن هود، ومن بطولة آسا باترفيلد بدور أندرو “إندر” ويغين، طفل له موهبة أستثنائية يرسل إلى مدرسة عسكرية متقدمة في الفضاء للأستعداد للغزو المستقبلي للكائنات الفضائية. 

لعبة أطفال بتقنية جبارة، حين تبدأ فيلم عليك بالأساسيات، أساسيات هذا الفيلم مبنية على طاقم ساذج وطفولي ولا نلومهم عليه، ولكن للأسف التقنيات المستخدمة في الفيلم تجعلك تتمنى لو فقط أستخدمة في فيلم آخر ملحمي أكثر بطاقم أكثر نضجاً. 

فيلم لغبة إندر، يحكي عن هجوم عملاق آلي فضائي يتسبب في خسائر كبيرة للبشرية، ولكن البشرية تنتصر إثر تضحية إحدى الشخصيات التي تم تخليد ذكراها على بطولتها، وعلى ذلك البشر لن يكرروا الخطأ ذاته، وسبدأون بالعدة والعتاد لمسح وإبادة عدوهم، وبذلك يبدأون في تجنيد أكثر الأطفال عبقرية لديهم لكل أنواع التدريب الذهني والجسدي، أو على الأقل هذا ماهو مفترض أن يكون في الفيلم كون الفكرة عسكريه بحته. 

حين بداية الفيلم ستشاهد إفتتاحية لطائرات حربية وأسطول حربي رائع بملحمة مع العدو، لطالما عشقنا الخيال العلمي إن تم تصويره بطريقة مثالية حربية متقنه، وبخلط تلك الأصوات التفجيرية برصاصات وصواريخ، وخلطها مع ساوندتراك مثير، وها أنت ذا قد حصلت على صورة خيال علمي حربي مثير، ولكن الأساسيات لطالما بقيت صامدة، القصة لطالما تنتصر مهما فعلت، التمثيل يأتي بعدها، ولا مجال للتغاضي عن الجانب الإخراجي كذلك، بعدها تأتي الأمور الأخرى من التصوير والحركة وخلط الأصوات والمؤثرات البصرية والسمعية، لذلك يجب التركيز على ماهو مهم أولاً قبل الإحتراف بالتفرعات. 

الفيلم مبني على رواية ولا شك بأن الأفلام المبنية على روايات لا تستطيع تغير الكثير ويجب التمسك بالأساسيات، ولكن الأساسيات مضروبة هنا، فككل الفيلم يركز على فئة معينة من الناس بأعمار أقل من ما تصلح لنا كمشاهدين واعين ناضجين سينمائياً أن نعجب بها، وعلى ذلك لا أستطيع ذم الفيلم ودكه بالكامل لأنه ببساطة ليس مخصص للفئة العمرية التي أنا فيها، أو على الأقل أود أن أصدق ذلك بشدة.

About author

Azoz_Alzamil

Founder of Western Screen.com .. Cinema Blogger,Writer.

1 comment

اترك رداً

شاهد أيضًا