أحد روائع الشاشة الصغيرة .. Lost

2

الأوقات التي قضيتها عند مشاهدة مسلسل Lost كانت من أروع الأوقات وأمتعها, المسلسل تحولت به الأحداث كثيراً وتغيرت لدرجة الوصول إلى مرحلة أنك لن تستطيع ان تُميّز مَن هو الذي سيكون على حق ومن الذي على باطل.

تحفة فنية استثنائية, فهي عبارة عن تشكيلة رائعة بين الدراما البحتة, والغموض المثير, والخيال العلمي الخلّاب .. نهاية المسلسل لم تكن متوقعة إطلاقا, وكانت مفاجئة ودينية إلى حدٍ كبير، ولكن ليست بالسيئة, بل وجدتها مرضية ومنطقية إلى حدٍ ما, رغم النقد السيء الذي تلقته من الكثير من المتابعين .. فتفسير الحلقة الأخيرة لا يعتمد على نفس الحلقة, وإنما هو امتداد لجميع الحلقات وخصوصا في الموسم الرابع والخامس، ولكن لو سلطنا الضوء على الحلقة الأخيرة أو المشهد الأخير تحديداً, لوجدناه يحمل العديد من الدلالات الواضحة أولها التسامح الديني المتمثل بصور رموز الديانات على أحد الجدران داخل الكنيسة, وكذلك النهاية مع (جاك) حين قام بلمس التابوت لتتشكل أمامه الذكريات كفلاشات يعود بعضها إلى الموسم الأول, كل هذه المَشاهد كان صداها جميل بالنسبة لي يتضمنها شعور رائع.

أما الحوار ما بين (جاك) ووالده كان من الروائع ومن اللحظات التي لا تنسى:
“الجميع يموت في وقتا ما يابني, بعضا منهم قبلك والبعض الآخر بعدك والبعض بعدك بفترة طويلة، ولكن أهم جزء في حياتك.. كان الوقت الذي قضيته مع هؤلاء الناس, وهذا مايؤكد أن كلٌ منكم كان بحاجةً إلى الآخر.”

ومن خلال هذا الحوار نكتشف الهدف الرئيسي الذي يتمحور المسلسل حوله, رغم الغموض الذي اعتلاه طوال المواسم الستة, ورغم التلميحات حول العديد من المداخلات اللاهوتية والدينية والإشارات الماسونية, لكن روح الجماعة والمحبة التي عاشوها مسافرين رحلة “أوشيانك 13” معا هي محور هذا العمل العظيم, ويبقى من أهم الأشياء هو مواجهة الواقع وإكمال المسيرة بغض النظر عمّا حدث في الماضي، وقد تكون تلك رسالة لمتابعي المسلسل بالدرجة الأولى.

Lost

About author

2 comments

  1. محمد عتيق 15 April, 2014 at 00:55 Reply

    السلام عليكم
    يااااه انت مثلي بظبط في رايك وبذات النهاية الرائعه كانت مليانه بالابتسامات وجدت نفسي ابتسم مثلهم الكنيسة هي ذكرياتهم وعندم يحتاجون لبعض يعودون اليها
    صحيح النهاية لم تكن فيها جميع الحلول وهنا الواحد يحس بالقهر لماذا لم يبسطوها اقصد النهاية كثير من المتابعين كان هذا حالهم
    لن تصدق ذا قلتلك دائما اتذمر واقول ياليت في مسلسل ينسينا لوست او ياليت ارجع اشوفه بس بشرط اكون ماشفته بالاصل
    اعرف اني طولتها ولكن قلبت المواجع وارجعتني لافضل فترات متابعتي للمسلسلات
    باختصار انه لوست
    هنك مسلسلات ماراع تجي افضل منها وهو على راسهم ثم تاتي مجموعة مسلسلات بعده بثلاث خطوت
    ثم تاتي المسلسلات التي اتابعها حاليا للاسف
    شكرا لموضوعك الرائع

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا