المخرج الشاب المتميز بول توماس أندرسون

1

(بول توماس أندرسون) مخرج ومنتج وكاتب سيناريو أمريكي من مواليد 26 يناير 1970. ينتمي (أندرسون) إلى جيل مخرجي الـ VCR, وهم المخرجين الذين أتيح لهم مشاهدة أعمال كثيرة في صغرهم على الفيديو سيدي. وصنع أفلام قصيرة كثيرة في صغره.  إرتاد (أندرسون) مدرسة السينما في نيويورك ليومين فقط ولم يعجبه أسلوب الإعطاء في المدرسة التي جعلت تجربة ممتعة كحضور الأفلام تبدو كفروض منزلية, كما لم يعجبه تقييمات الأساتذة المتعالية على السينما الجماهيرية. ففضّل (أندرسون) تعلم السينما في منزله بحضور الأفلام مع التعليقات الصوتية من قبل المخرجين الكبار عليها.

بدأ (أندرسون) مشواره الفني كمخرج في فيلمه القصير “سجائر وقهوة” الذي حاز على إعجاب المتابعين, وفتح له باب التعاون مع السينما الأمريكية المستقلة في فيلم Hard Eight عام 1996 الذي نبّه الوسط الفني إلى موهبة الفتى الصغير ذو الـ 26 عاما, تبعه بفيلم Boogie Nights 1997 الذي تضمن عدداً كبيراً من الشخصيات الرئيسية وكان محوره صناعة الأفلام الخلاعية في السبعينات والثمانينات وشخصيات أبطالها.  نجاح هذا الفيلم تجارياً ونقدياً قاده إلى فيلمه الثاني الذي يعتمد على شخصيات متعددة, رائعته “ماغنوليا” عام 1999, الذي لاقى نجاحاً نقدياً هائلاً على الرغم من معاناته التجارية, الفيلم نبّه إلى (أندرسون) كأحد أهم المخرجين الأمريكيين في عقود, ويُـعدّ من اجرأ الأفلام التي مرت على السينما الأمريكية.  يقول (أندرسون) عن فيلمه هذا “هناك شعور في داخلي أنني سوف أخرج أفلام كثيرة, وبعضها سينجح وبعضها الآخر سيفشل, لكن ماغنوليا سيبقى أفضل الأفلام التي أخرجتها.”

بعد “ماغنوليا” يعود (أندرسون) في فيلم Punch Drunk Love الكوميديا الرومانسية الخفيفة المتناقضة مع أعماله السابقة والتي حاز بفضلها على جائزة أفضل مخرج في مهرجان كان, ثم بعدها بخمس سنوات في فيلم There Will Be Blood الذي نصب (أندرسون) كأحد أكثر المخرجين الأمريكيين أصالة وعُدّ أفضل الأفلام في العقد الأول من القرن الحادي العشرين.  في عام 2012 أخرج (أندرسون) فيلمه السادس The Master الذي عانى من إحجام شركات الإنتاج الكبيرة عنه, ولكنه لاقى نجاحاً نقدياً وتجارياً.

عدد من أفلام (أندرسون) تأخذ وادي سان فرناندو في لوس أنجلِس مكان لها, مع شخصيات مختلة ويائسة, ومن بين المواضيع التي يتعامل معها (أندرسون) بكثرة نجد العائلات المتفككة, الغربة, الندم الوحدة, قوة المسامحة, وأشباح الماضي. أفلام (أندرسون) مشهورة بقوة نمطها البصري, الذي يتشكل من حركة كاميرا مستمرة, ولقطات طويلة متحركة, واستخدام عبقري للموسيقى, وإضاءة وديكورات واقعية بقدر ما تكون رائعة وجذابة, كما يتميز بمقدرة رائعة على التعامل مع الممثلين ويشهد له أدوار (توم كروز) و (جوليان مور) و (فيليب هوفمان) و (خواكين فينكس) وحتى (آدم ساندلر) الذي ترشح لجائزة أفضل ممثل في مهرجان كان بتعاونه مع (أندرسون) في فيلم Punch Drunk Love.


(أندرسون) تأثر بعدد كبير من المخرجين, هو عن ذاته يذكر (مارتن سكورسيزي), (جوناثان ديمي), (روبرت ألتمان), (ستانلي كوبريك) و (أورسن ويلز), كأهم من أثر به في صناعة الأفلام, وبالفعل أفلامه مليئة بلقطات وأفكار مشابهة لأعمال هؤلاء المخرجين العظام إلا أن عبقرية (أندرسون) وتكامل قدراته وأسلوبه يجعل من التقنيات القديمة والمجربة على مدى طويل في صناعة السينما تبدو حديثة وطازجة كما لو أنك تشاهدها لأول مرة في حياتك.

About author

1 comment

  1. ماجد 10 March, 2014 at 09:27 Reply

    ماقصرت نبذة اكثر من رائعة عن مخرج ممتاز
    دائما اتحفنا بهالمواضيع ولو تقدرون سوو قسم تقارير عن المخرجين لان عندكم مواضيع تعريفيه كثير للمخرجين

اترك رداً

شاهد أيضًا

مراجعة فيلم Chinatown

  تمثيل: جاك نيكلسون .. فاي دناواي .. جون هوستن. الإخراج: رومان بولانسكي. سنة الإصدار: 1974م الحـي الصيني من أروع الكلاسيكيات السوداوية في هوليود .. ...