مشاعراً تبدو أكثر من كونها صداقة .. Drinking Buddies

1

واحد من الأفلام الخفيفة ذات الطابع الترفيهي المحبب, يقدم موضوعه بذكاء من خلال إشباعهِ بنصٍّ كوميدي مميز ذو مسحة درامية بسيطة المعنى عميقة التأثير, حالت دون وقوع النصّ ضمن إطار المبالغة أو التكلف.

هذا النصّ وفر لشخصياته مساحة واسعة لكي ينصهر كل ممثل في شخصيته مما منحه إمتياز مطلوب في إقناع المُشاهد فيما يراه من خضم العلاقات الناضجة وتطوراتها, (أوليفيا وايلد) الممثلة التي لم تقدم أداءً مهماً أو حتى بطولياً في مسيرتها للآن, تجد الفرصة أمامها هنا لكي تعلن عن حضورها الأدائي الجميل, فضلاً عمَّا تتمتع به من أنوثة صارخة وشكلاً أجمل.

الفيلم قد يكون بسيطاً ورتيب المعالم فيما يرويه من توتر يصيب بعض العلاقات الإجتماعية وتأثيرها على الأفراد, لكن بمرور فترة قليلة من الوقت ينخرط المُشاهد تلقائياً مع الشخصيات, ويعيش معها لحظة بلحظة في شكل مشابه لِما قدمه (ألكسندر باين) في فيلم Sideways.

بالنهاية أهم ميزة في العمل بالمجمل هي كون الحوارات ومواقف الفيلم كانت مرتجلة تماماً كما علِمت من مقابلة مع (أوليفيا وايلد) وهذا الأمر يُحسب لصالح الفيلم.

About author

1 comment

اترك رداً

شاهد أيضًا