Six Feet Under .. و هل من مصير آخر ؟

6

You cant take picture of this.. Its already gone..

*ملاحظة: المقال لمن شاهد المسلسل بالكامل.

هناك مرة أولى لكل شيء ، و في بعض الأحيان تتمنى لو تستطيع أن تعيد المرة الأولى أكثر من مرة ، لما يصاحبها من شعور مختلف لا يمكن تكراره ..

أعتقد أن هذا هو حالي بالضبط مع Six Feet Under ، الذي بمجرد أن تنتهي أغنية المبدعة Sia في الحلقة الأخيرة حتى تتسمر في مكانك و الدموع غسلت وجهك و تمادت ربما حتى ثيابك ..

ستة أقدام الأرض ، و هو إشارة لعمق حفرة الكفن ، ليس مسلسلاً تنتهي من مشاهدته حتى تعود لممارسة أيا كان ما كنت تمارسه ، لأن ثيم العمل الأساسي هو الموت ، و مهما كنت غافلاً عن بشاعة و غموض و هول الموت – كما كنت أنا – فإنك لن تبقى كذلك بعد أن تنتهي من المشاهدة ..

المسلسل يركز في 5 مواسم على عائلة فيشر ، التي تكسب رزقها من موت الآخرين بتجهيز مراسم الدفن و تحنيط الوفيات و ما إلى ذلك ..

بيئة كهذه لا بد و أن يتسائل المرء فيها عن صحة خياراته .. هل هذا هو المكان الذي يريد أن يعيش فيه ؟ هل هذه هي الوظيفة الي يريدها ؟ هل الموتى هم الصحبة الأفضل لقضاء الوقت ..

بمجرد أن ينتهي المسلسل إلا و ستدرك إن لم تكن مدركا من قبل أو لم تكن الرؤية واضحة لديك ، أن هذا المسلسل عن حياتك و حياتي و حياة من تحب من حولك ، في مشهد دفن نيت يقول جورج سيلبي ” من التراب إلى التراب” في إشارة معروفة لحياة الإنسان ، و بين الأولى و الثانية يقع المسلسل ..

أنا لست هنا للحديث عن المسلسل و كماليته لأنني أقل من ذلك ، أنا هنا للحديث عن الحلقة الأخيرة ،  أو بالأخص المشهد الأخير ، الذي سيكون أفضل ما ستشاهد في حياتك .. و الذي سيبقى تأثيره واضحاً عليك طويلاً بعد ذلك ..

في مشهد النهاية نرى كيف تنتهي حيوات كل الشخصيات الرئيسية ، و قد تفكر أن هذا هو السبب لبكائك حينها خاصة مع أغنية عظيمة كالتي في المشهد ، لكن لا ، الدقائق الست هذه من أعظم ما شاهدت على الاطلاق ، و ربما لست كول نيدهام لكن حسب صفحتي في IMDB فقد قيمت حوالي 700 عمل بين حلقات معينة و أفلام و أستطيع القول أن هذه النهاية هي أعظم ما رأيت بينها على الإطلاق ..

يبدأ المشهد بلقطات لروث و هي تقضي وقتاً ممتعاً مع بتينا ، الانسانة الوحيدة التي تجد روث نفسها بصحبتها رفقة اختها سارة ، في المكان الوحيد الذي ترتاح فيه روث و تشعر بنفسها كشخص مستقل ،  ديفيد و هو ينقل إرث والده إلى ابنه ، ما خاضه ديفيد للحفاظ على صنعة والده لا بد و أن يبقى بعد كل ذلك في العائلة ، عيد ميلاد ويلا و هي محاطة بعائلتها من جهة الأم و الأب ، مع كل تلك المخاوف من أن لا تكون ويلا فتاة طبيعية إلا أنه لم يكن واضحاً ما حدث ، لكننا نراها هنا يصحة كاملة وسط سعادة الجميع ، زواج كيث و تشارلز ، أمر حتمي جداً ، رغم كرهي لعلاقات الشذوذ إلا أن أي شخص قادر على الحروج باللب من علاقة هذين الاثنين ، علاقة رائعة جداً و تم تصويرها على أنها علاقة طبيعية تماماً نهايتها الطبيعية الزواج .. كل شي كان يبدو متجهاً نحو نهاية مثالية لعمل أمتعنا بواقعيته و صور الحياة التي يصورها و الحوارات المعقدة بين الشخصيات ، كل شيء كان في طريقه ليرسم ابتسامة ختامية مصحوبة ببعض الدموع حزناً على فراق هذه الشخصيات التي عاشت معك و عشت معها بل و ربما “عشتها” لفترة طويلة ..

لكن ، و تماما كما يقول المسلسل عن الحياة أنها مفاجئة و غير متوقعة ، ينقلب سير الأحداث ، لنشاهد في ومضات مستقبلية كيف تنتهي شخصياتنا ، الجميع لا بد و أن يموت و كل شيء ينتهي كما يقول المسلسل ، روث أولى المغادرات ، على فراشها و بجانبها شخصان أحبتهما و شخص أحبها ، ترى روث زوجها نثانيل و ابنها نيت و كأنهما يطمئنانها بأنها تستطيع الموت بسلام الآن ، فترحل و سط حسرة جوج ، جورج الذي أحب روث و لم تستطع هي أن تبادله كل ذلك الحب لمرضه و خرفه ، لكننا نشاهد هنا كيف أن جورج يحب روث فعلاً و هو ما دفعه للبقاء معها  فترة طويلة دون رابط رسمي و يبكي بكل هذه الحرقة و الألم في النهاية .. نشاهد في جنازتها حزن ابنائها و جورج عليها ، و نشاهد تيد الرجل الذي وقف مع كلير في أشد لحظات حياتها و صعوبة و منعها أن تنجرف بحياتها نحو الهاوية ، نجده يواصل حضوره في لحظات كلير الصعبة ، و كأن المسلسل يقول أن هناك الكثير من الخيارات الصائبة في النهاية ..

كيث يموت و هو يقول بما يجيد فعله ، حماية الآخرين و ممتلكاتهم دون النظر لصلة القرابة ، نجده و قد أسس لنفسه شركة حمايته الخاصة ، يطلق عليه مجهولون فيردونه قتيلاً و هو يهم بتسليم إحدى الودائع ، يموت كيث هكذا و هو من نعرف عنه قوته و شدته و بأسه ..

يغير المسلسل من سبب ذرف الدموع من حزن على الموتى إلى سعادة لكلير و تيد اللذان يتزوجان أمام العائلة ، و أي عائلة بقيت لكلير المسكينة سوى شقيقها ديفيد الذي لا يملك الآن سواها و سوى ابنيه .. حتى في لحظة النور المنبعثة من العتمة نجد قليلاً من الظلام ..

في السبعينات من عمره ، يرى ديفيد زوجه كيث و هي في ريعان الشباب ، فيكون هذا سبباً كافياً لأن يموت ، يؤسفني أنني لم أستقبل الكثير من الصور و المعاني هنا ، مع ذلك كان مشهداً مهيباً ..

نرى ريكو على متن قارب و تبدو عليه علامات الثراء و الوجاهة بعد نجاح مشروعه ، فنجده أسمن بكثير مما كان عليه ، هنا نراه يموت كما مات نيت ، يمسك بذراعه و يسقط على الأرض تماماً كما نيت ، الفرق أن ريكو مات في قارب و نيت في المستشفى ، أينما كنت و كيفكما كنت ..

بريندا بعد أن شاهدناها رفقة رجل في زفاف كيث و تشارلز و في جنازة روث نجده قد اختفى ، لا نعلم إن كان قد مات أم أنها عادة بريندا مع الرجال ، لكننا نراها هنا تخاطب شقيقها بيلي ، و تموت فجأة أمامه ، هل هو فعلاً الشخص الأقرب لبريندا عصية الفهم للآخرين و لذا كان هذا المكان الأنسب لرحيلها ، ربما ، فرفقة بيلي شاهدنا بريندا بكل أشكالها و أطباعها و لذا كان من المنطقي ربما أن نراها معه و هي في أسوأ حالة قد تحدث لها ..

كلير آخر الراحلين ، هذه الشخصية العظيمة التي اعتقدت لكثير من الأحيان أن المسلسل يدور حولها ، تموت عن عمر 102 عاما ! تموت على فراشها وحيدة و قد سبقها الجميع لنفس المصير ، مستلقية تتأمل ما أنجزته من أعمال في التصوير خلال حياتها ، كلها صور لعائلتها الذين تتأمل فيهم كما لو أنها تفكر في أنها ستدركهم أخيراً ، هناك مغزى في عيش كلير كل هذه السنين ، فهي صاحبة النظرة السوداء للحياة ، هي آخر من ابتسمت لهم الحياة إن كانت فعلاً ابتسمت لها و إن كان أصلاً قد ابتسمت لأحد في عائلتها ، في عيها عامين بعد المئة دلالة على أنها في النهاية اختبرت الكثير ، و جربت الكثير ، و ربما أكثر ما أحب التفكير فيه هو اختبار كلير للفقد ، فالجميع من حولها مات في حضورها بينما لم يكن هناك من أحد حولها حين ماتت ..

هذه هي الدقائق الست الأعظيم في تاريخ ما تراه العين ، و في تصوير ابتعاد كلير بالسيارة يزداد خفقان القلب كما لو أنك تعرف أن شخصاً عزيزاً ذاهب إلى غير رجعة و أنت من فرط حبك له تبقى تنظر إليه حتى يختفي..

إنني أعلم تماماً أنك عزيزي القارئ تشعر ببعض الفراغات في هذا الكلام هنا و هناك ، و صدقني كل ما كتبته كتبته دون أقرأه مرة أخرى ، لحظة كتابة هذه السطور هي 6 ساعات بعد مشاهدتي للنهاية ، و أعتقد أنك عشت هذا النوع من الاكتئاب و البؤس و الفراغ عندما انتهيت أنت من المشاهدة ، لذا لك أن تعذرني على ضعف لغتي و نقص بعض الأفكار هنا و هناك ..

اترككم مع هذه النظرات ، التي قد ترى فيها الكثير ، لكن لو رأيت فراغاً دون أي فكرة ،  فقط طريق طويل من اللاشيئ كما حدث لي ، فأنت كذلك على صواب ..

Six Feet Under - S05E12 - Everyone's Waiting[(097896)18-17-06]

About author

Abdulla

Why live together since we all die alone?!

6 comments

  1. zara 4 June, 2017 at 22:38 Reply

    فعلا يا صديقي ان النهاية هي من اعظم ما حدث تاريخ التلفزيون او هكذا اراها ولكنها للاسف مليئة بالحزن والكأبة ربما لانها الحقيقة التي نتهرب منها فالحقيقة دائما مؤلمة وموجعة ,ارجو منك الا تنقطع ابدا عن الكتابة فربما لا تدرك مقدار فضللك علي بذكرك لهذا المسلسل الذي عرفته من خلال احدي مقالاتك السابقة ولا ادري اسعيد انا ام حزين لانني شاهدته فمنذ ان انهيته وانا اشعر بحزن واكتئاب وخوف من المستقبل لا حدود له ..وقراتي ما كتبته الان ايضا زادت من حزني والامي ولكن اشكرك بشدة وارجو ان تقرأ تعليقي

  2. Fogsh 6 May, 2014 at 13:34 Reply

    أنا أنهيت المسلسل بالأمس
    المسلسل رائع جدا بس لمن يفهمه ويحب الدراما .الحلقة العاشرة بالجزء الخامس من أروع ,أحزن ما شاهدت.
    في الحقيقة كل ما تشي بالمسلسل أكتر كل ما تتعلق بالشخصيات أكتر. وكل مرة تحتار انه مين هي الشخصيى الرئيسية
    روث مثلا شخصية معقدة. ومحيرة فهي دايما عالقة بين أنه تعيش حياتها او تنتبه لأولادها وعائلتها. وهاد الشي بخليها دائما عصبيه. والقدر بعاقبها بأنه ما بخليها تحضر اللحظات الأخيرة في عمر نيت.
    نيت هو شخصية متحوله في بداية المسلسل كان شخص عابث غير مسئول عن أي شي بس مع وفاة أبوه وزواجه من ليزا الي أجا نتيجة حمل غير خطط له والأحداث الأخرى اللي صادفها. بدأت المسؤوليات تزداد عليه مما سببله الكتير من الضغط.
    ديفد مع شذوذه إلا انه شخص منظم وعايش بصمت ومتحمل مسؤلية عيلته.

    كلير هي إمتداد لروث وهاد الشي ببين بوضوح بالحلقة الأخيرة لما تطلب روث من كلير انه ما تسغني عن حياتها من أجل إمرأة عجوز زي ما عملت روث في الماضي.
    بس لأنه الأيام تعيد نفسها بنجد أنه روث هي أخر من تبقى من عائلة فليشر وهي حملت كل المأسي من مشاهدة موت عائلتها جميعا وما حدا كان معاها لمى إتوفت زي ما زكرت بمقالك الرائع

  3. ahmad 13 March, 2014 at 13:37 Reply

    حاليا اتابع الموسم الخامس
    المسلسل من اروع ماتابعت لكنه درامي بحت يعني اللي متعود على مسلسلات مثل قيم اوف ثرونس ولا بريكنق باد وطقتها بيحس ان المسلسل بارد

    ملاحظة ياريت نبهتنا ان في حرق (*_*)

    • thamrr 13 March, 2014 at 21:28 Reply

      المسلسل هذا ادوره من شهور
      ان لقيت له نسخ مالقيت ترجمه والعكس
      ارجوكم help me :””””(

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا