الخوف و الحزن يولدان الأنتحار مع فيلم الغربان Cria Cuervos

0

كلنا قد نحزن عندما نقفد انسان عزيز ولكن كما يقال للحزن مراحل فأي مرحلة ياترى تمر بها طفلتنا آنا ؟ انها آنا الطفل اليتيمه تعلقت بأمها كثيرًا لدرجة انها تراها وتتحدث معها ولكن لا يرى احد أمها سواها , لايهم قد تكون مجرد أوهام او كما يقال عندما يموت الشخص تبقى روحه متعلقه في من يحبونه واضن بأن آنا تعلقت جدًا بأمها ولاتستطيع نسيانها وتريد الموت ولا تمر بحياة كتلك.

Picture37-600-x-449

وتدور القصه حول ثلاث اخوات يتامى آنا و إيرين و مايتي والجدة المشلوله و التي تعتني بهم خالتهما بعد أن مات الأب والأم وتحاول جاهده الخاله بأن تكون بمثابة الأم لـ آنا واخواتها ولكن تمر ببعض المشاكل مع آنا التي دائما شاغلها التفكير بأمها القصه ترويها لنا آنا بعد مضي سنوات من عمرها واصبحت شابه و أصبحت تشبه أمها كثيرًا ولكن آنا لم تحظى أبدا بطفوله مثل باقي الأطفال بل كانت مرحلة طفولتها مجرد خوف من المجهول و ألآم وأحزان بل أيضًا كانت تفكر بالأنتحار وعمرها لم يتعدى 6 سنوات تقريبًا والعكس اخواتها كانوا مثل الأطفال الأخرين يحبون اللعب والرقص وغيرها.

الفيلم من كتابة و أخراج الأسباني carlos saura والفيلم ترشح لأحد جوائز القولدن قلوب ولم يحصل عليها للأسف، الفيلم درامي بحت , ألماني اللغة , سرد لنا القصه بطريقة رائعه بأن يضع الاحداث التي بماضي آنا في مستقبلها وطريقة تفاعل الطفلها معها وردت فعلها في نفس الزمان والمكان الممثلين أغلبهم أطفال وادائهم كان عادي بستثناء الطفله التي لعبت دور آنا أبهرتني بأدائها أسمها Ana Torrent وشاهدت لها فيلم سابق اسمه El espíritu de la colmena وكان الاداء كذلك رائع والموسيقى التصويريه لقد حظى الفيلم على موسيقى جميله ورائعه و يوجد أغنية ألمانيه ان لم اخطأ جميله جدًا.

وبنهاية أختصر فيلم في سطرًا واحد “مهما حاولت نسيان شخصًا ما تعلقت فيه او تتعايش مع الواقع لن تسطيع لأن ذلك الأنسان قد حفر ثقب في مشاعرك لا يملؤها سواه “.

Cria Cuervos

About author

No comments

اترك رداً

شاهد أيضًا