المخرج والممثل الفريد من نوعة .. Clint Eastwood

4
كلينت إيستوود عامود عملاق من أعمدة هوليوود , من مواليد 1930 وولد في مدينة سان فرانسيسكو، كلينت يملك حياة مقعده ومع ذلك حافظ عليها ونادر مايظهر في الصحف والمقابلات، كان مع علاقة بـالممثله سوندرا لوك ولكن لم يتزوجوا ابدًا، لديه 8 اولاد من 6 نساء اخريات ولكن اثنين من السته نساء هم من تزوجهم، الاوله تزوجها لفترة وانفصل , ولكن الأخرى وهي الممثله ومذيعه برامج الواقع دينا إيستوود الى الأن متزوجين وحظى منها بطفل واحد.
عاش سنين وجيزة في مدينة لوس انجلوس وألتحق بالكليه هناك ولكن خرج منها سعيًا لتمثيل، بدأ تمثيله في افلام بسيطه وادوار جانبيه مثل فيلم Revenge of the Creature احد الأفلام الذي مثل بها بدور بسيط، وحتى حصل على دور في مسلسل Rawhide وكانت انطلاقة الممثل من ذاك المسلسل، “وحصل على ذلك الدور بالمسلسل عندما زار قناة CBS وقال قالوا له انه يشبهه كثيرًا رعاة البقر، الكابوي”.
ومن ثم وجد الأفضليه له في إيطالي مع افلام الغرب و المخرج سيرجو ليوني “الويسترن” وبدأ مع فيلمه، For a Fistful of Dollars من اخراج سيرجيو ليوني وفيلمه الأخر من نفس المخرج For a Few Dollars More، ولكن الأنطلاقه الأقوى عندما وقع على لعب دور لجزء الثالث من هذه الثلاثيه الشهيره وهو فيلم، The Good, the Bad and the Ugly الفيلم نال إعجاب الكثير من النقاد ويقف في المركز 6 في قائمة IMDB لأفضل 250 فيلم وهذا الفيلم أشتهر إيستوود اكثر.
ووصل اسمه الى هوليوود مما جعله أن تأتيه ادوار اشهر له في افلام اخرى مثل : Hang ‘Em High و Coogan’s Bluff و Two Mules for Sister Sara، 
وفي عام 1971 عرضت واحده من اشهر افلامه  Dirty Harry ، ولازالت بعض افلام الجريمة تأخذ افكار من تلك السلسلة وبقت جودتها ثابتة حتى يومنا هذا، واخذ الفيلم اعجاب من حول العالم وسجل إيردات ممتازة في ذاك الوقت، وخرج قليلًا عن افلام الويسترن توسع في افلام الجريمة والأكشن ونجح بها وكانت سلسلة مكونه من 5 افلام وسوف اتحدث عن نهايتها بنهاية المقال.
وفي ونفس العام عرض اول فيلم من إخراج إيستوود وكان فيلم Play Misty for Me للأسف كأول فيلم من إخراجه لم يجد ذاك الأعجاب الكبير وبنفس الوقت لم يكن سيئ جدًا وكانت نطلاقة جيده في عالم الأخراج، وعندما تشبع إيستوود من هذا النوع من الأفلام ذهب الى تمثيل فيلمه الكوميدي Every Which Way But Loose ولكن لم يجد ذاك الصيت العالي ، وفي عام 1982 عرض فيلمه صاحب Firefox وكانت إيردات الفيلم عاليه في ذاك الوقت وجد اقبال على الفيلم، ولكن بعد ان عرض اخر اجزاء سلسلة Dirty Harry بعام1988 وكان اسم الفيلم The Dead Pool ولم يجد اقبال من الجمهور والنقاد لم يعجب الكثيرين مثل اقي اجزاء السلسلة.
وبعدها بدأت تقل شهرة إيستوود وجودة افلامه انخفضه ولم يحصل له هذه الشيء من قبل في كل مسيرته بالتمثيل ، من ثم بدأ يتفرغ ليكون مخرج اكثر من كونه ممثل ، وبدأ بإخراج Bird وكان فيلم من اخراجه وليس بطولة كما اعتاد ، الفيلم كان سيرة ذاتيه عن عازف ساكسفون شارلي باركر الذي كان يلقب بالطائر ، وجد اقبال جيد مما جعله يترشح الى الأوسكار في عام 1989 وفاز بأحدى الجوائز
ومن ثم رجع اسم إيستوود وشهرته بالاخراج .. وفي عام 1992 ارتفع اسم إيستوود من جديد وعاد بقوة بفلم Unforgiven بطولة إيستوود و مورقن فريمن نال عليه جائزة افضل مخرج بالأوسكار وترشح ايضًا لجائزة افضل ممثل ولم ينالها وأعجب النقادم كثيرًا ونال جوائز اخرى ومن هنا رجع إيستوود الى الشاشات والأخراج بضربه اقوى بذلك الفيلم، وكانت احدى ضرباته القويه ايضًا في عام 1993 بفلم In the Line of Fire نال إقبال جيد من المتابعين والنقاد وترشح ثلاث جوائز أوسكار ولم ينالها
ولكن في نفس العام عرض فيلمه الدرامي ويعتبر من اقوى افلامه A Perfect World بطولته وإخراجه ونجح بها ايضًا يشاركه بالبطولة الممثل الشهير كيفين كوستنر عرضوا لنا فيلم رائع جدًا وجده له صيت عالي، ندخل في الألفيه الثانيه واستقبلها إيستوود بفلمه Blood Work من أخراجه وبطولة ايضًا لم يجد اقبال كبيرويعتبر جيد وكان استقبال لابأس به.
ولكن في عام 2004 اضهر لنا واحد من افضل افلام إيستوود اخراج وتمثيل على الإطلاق فيلمه: فتاة المليون دولار Million Dollar Baby أعجب المتابعين القديمين والجدد لكلينت ونال على درجات عاليه من النقاد وكلام جميل نال على جائزة افضل إخراج إستوود وترشح مره اخرى لجائزة افضل ممثل ولم ينالها ولكن حظى الممثل مورقن فريمن بجائزة افضل ممثل مساعد وفيه 2005 اعتبر إستوود اكبر مخرج حي يحصل على جائزة افضل مخرج وكانت والدته حاضره الحفل وعمرها قرابة 96
وأخرج لنا ايضًا تحفة تسمى Mystic River وكانت من اخراجه واحد من اجمل افلام الدراما على الأطلاق الفيلم الذي لاأستطيع ان انساه تمثيل رائع قدمه لنا الممثل شون بين اثر على قلوب المشاهدين وتشرح لعدة جوائز اوسكار اهمها انه نال الممثل شون بين على جائزة افضل ممثل وتيم روبنز على جائزة افضل ممثل مساعد.
ولكن في عام 2006 اخرج لنا فيلمه التاريخي Letters from Iwo Jima اثار اعجاب الكثير من النقاد وحصد على درجات ممتازة الفيلم كان يتحدث عن المعركة التي حصل بين اليابان وأمريكا في الحرب العالميه الثانيه وعرض لنا جانب اليابانيين الذين قاتلوا بالحرب وترشح الفيلم على جائزة افضل اخراج ولم ينالها للأسف.
وبعدها سنيتن اخرج لنا فيلم Changeling بطولة الممثله أنجلينا جولى والفيلم يتعبر واحد من افضل الأفلام التي اخرجها إستوود في مسيرة الأخراجيه ممتاز جدًا واداء قوي من الممثل أنجلينا جولى قصة واقعيه لامست قلوب المشاهدين وتعاطفوا كثيرًا مع انجلينا الأم التي فقدت طفلها عرض لنا فساد الشرطة بأنه قدموا لها طفل شبيهه لطفلها ولكن رفضته علمًا بانه ليس بطفلها ووصفوها المختله عقليًا من ثم تتوالى الاحداث.
وبعد انقطاعه 5 سنين بسبب اخراجه للأفلام عاد الى الشاشات بفلمه Gran Torino وقدم اداء ممتاز لاينسى بالفيلم ويأتي بالمركز 138 بقائمة imdb لأفضل 250 فيلم وفي اول أسبوع للفيلم حقق 30 مليون دولار وتعتبر ارباح ليست بسيئه الفيلم اكثر أمرًا مميز به هو اداء إيستوود اما القصه للأسف كانت عاديه والفيلم كان من اخراج إيستوود ايضًا.
وهنا بعض الجوائز التي حصدها المخرج والممثل كلينت إيستوود:
1-جائزة افضل مخرج بفلم Unforgiven عام 1993
2-جائزة افضل فيلم Million Dollar Baby عام 2004
3-جائزة افضل اخراج فيلم Million Dollar Baby عام 2004
4-جائزة افضل فيلم Unforgiven عام 1993

About author

4 comments

  1. 777755249 14 December, 2017 at 07:53 Reply

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا اتقدم بشكري الخاص لصاحب هذا المقال حيث تطرق للكلام عن اسطورة هوليود المتفرد و الوحيد من بين عمالقه هوليود الذي فرض على الجميع احترامه و اعتبره الجميع رمزا لهوليود بل رمزا لامريكا ويجسد ذلك ماقاله الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي حين استقبل كلينت ايستوود اثناء زيارته ايستوود لفرنسا وقد قلده الرئيس الفرنسي وسام الدرجه الاولى الذي لا يمنح لغير الفرنسيين وقال ساركوزي لكلينت ايستوود انت من ادخل الى قلوبنا حب امريكا كماوصف ساركوزي إيستوود بأنه “أسطورة وعملاق ومثال على اعجابنا بالثقافة الأمريكية.” ان كلينت ايستوود تحفه وجوهره لاتقدر بثمن ولابمكن لاحد مقارنته بغيره سواء من الممثلين او المخرجين كونه الوحيد والمتفرد على كل من سبقه وكل من جاء بعده من اهل الفن في مجال السينماء فلو نظرت الى الساحه الفنيه العالميه فانك لن تجد شخص برع في المجالين وصار فيهما رمزا من رموز السينماء واعني مجال التمثيل ومجال الاخراج طبعا والى جانب الموسيقى التصويريه والانتاج وغيرها من المجالات التى ابدع فيها كلينت ايستوود ماجعله متفردا بعبقه ومناخه وتضاريسه وهنا اتكلم عن التمثيل حيث برع وكان لايضاهى حتى قيل عنه ان اسم كلينت ايستوود في اي فلم يعتبر في حد ذاته ضمانه لنجاح الفلم وهذا الكلام ليس مبالغا فيه فسمه فعلا يعطي للمشاهد والمتتبع وشركة الانتاج طمأنينه بانه لن يخيب الامال في نجاح الفلم ومن عجائب كلينت ايستوود خلافا لجميع الممثلين في عالم السينماء ان الرجل كلما زاد في العمر ازداد نجاحا وتألقا في حين نرى الكثير ممن يصغرونه سنا يتعثرون ويتراجع مستواهم وقدراتهم في العطاء كلما كبروا وهذا ليس نقصا في حقهم لان ذلك من سنن الحياة غير ان الله يهب من يشاء بالمقدرة الخارقه للعاده وذلك في النادر وهو مانراه جليا في هذا العبقري الذي حير اباطرة هوليود وغيرهم من اهل السينماء العالميه ولو نظرت لمن كان يعاصره في الستينات او السبعينات او الثمانينات لارأيت ان شمعتهم قد انطفأت بمرور الزمن وتعاقب السنين بل ان بعضهم لم يعد له ذكرا سواء من هم على قيد الحياه او ممن قد رحل باستثناء كلينت ايستوود فانه يعتبر بين الممثلين والمخرجين معجزه .ولقائل ان يقول هناك مخرجين تألقوا ونجحوا ربما اكثر في مجال الاخراج من كلينت ايسوود كاستيفن سبيلبيرغ وغيره ؟ واقول له على الفور هانحن نقارن المخرج كلينت باستيفن في مجال الاخراج ولكن من هو ستيفن او غيره من المخرجين في مقابل كلينت ايستوود في مجال التمثيل سترى حينها انه لا تجوز المقارنة بين اي مخرج قام بالتمثيل الى جانب الاخراج وبين كلينت ايستوود في مجال التمثيل بينم اتجوز المقارنه بينهم في مجال الاخراج وماذاك الا انه قد برع وابدع ووصل الى مصاف عباقرة المخرجين في حين لم يصلوا الى ماوصل اليه من الابداع والاحترافيه في مجال التمثيل وبذلك يتضح للقراء المنصفين ان كلينت ايستوود حاله استثنائية حيث بلغ الغايه في المجالين معا التمثيل والاخراج طبعا الى جانب مجالات اخرى كونه عبقري زمانه ماهر يتقن فنون كثيرة الى جانب التمثيل والاخراج والذي ترك للمكتبه العالميه من خلال ابداعاته في التمثيل والاخراج تحفا فنيه تبقى خالده في عقول واذهان المشاهدين والمتتبعين والمهتمين بهذا المجال .
    وفي ظني ان هذا الرمز قد غبن ولم ينصف حيث انه لم ينال او بالاصح لم يمنح جائزة الاوسكار كممثل بينما نالها اربع مرات كافضل فلم وافضل مخرج في حين كان يستحق ان يمنح جائزة الاوسكار على عده ادوار قام بها واجاد فيها بحيث انه استحقها بجدارة في كثيرا من اعماله السينمائية كافلم الطيب والشرس والقبيح وكذلك غير المتسامح وغيرهما .ولو ان اعتقادي ان فلم الطيب والسئ والقبيح كان يستحق عدة جوائز اسكار في ذلك العام منها افضل ممثل رئيسي او بطوله وافضل بطوله ثنائيه وافضل اخراج للمخرج العبقري سرجيوليوني ولكن قد يكون السبب في عدم حصول هذا الفلم لجوائز الاسكار للاسف انه ليس صناعه امريكيه في حين انه يعتبر أفضل فلم في تاريخ السينماء وهو الفلم الذي لايمل مهما شاهدته من مرات ومرات حتى انك حين تضغط الريمونت على اي قناة يعرض فيها هذا الفلم فتشاهد وتسمع موسيقى الفلم فمن اول وهله تحط رحالك على تلك القناة فلا تغادره الى قناة اخر حتى تشاهدالفلم باكمله وقد عرفت الكثير من الاصدقاء اصحاب الحس المرهف يذكرون انهم شاهدوة عشرات المرات بل ان احدهم اقسم لي انه شاهد فلم الطيب والشرس والقبيح اكثر من اربعين مره على مر السنوات . وقد قرات ذات مره ان مخرجا كبيرا لا استحضر اسمه حاليا عده اعظم فلم في تاريخ السينماء وانا اوافقه الرأي وللاسف أنه لم ينصف هذا الفلم من قبل الاوسكار ولابد من استدراك الامر واعطاءه حقه من التكريمات والجوائز لاسيما الاوسكار سواء كافضل فلم وأفضل ممثل وافضل ممثل مساعد وافضل اخراج ومن الغريب ان مثل هذا المخرج القدير لاينال الاوسكار سواء في اخراجه لهذا الفلم الذي أتحدث عنه او على الاقل على مجمل اعماله والحال ينطبق على كلينت ايستوود فلابد ان يمنح على اقل تقدير على جائزة الاسكار لمجمل ادوارة .
    ونعود الى عبقرية الممثل والمخرج كلينت ايستوود الذي يعتبر اكبر هامه في هوليود الشخص الذي يهابه كل الممثلين والمخرجين والفنانين لما تمتع به من صفات وكرزما لم تتواجد في غيره فهو الممثل الرزين و الوسيم والحاد الذكاء المتسم بالهدوء و قليل الكلام والمتجسده في طلعته جنات البطوله سواء داخل كواليس التمثيل اوخارجها وقد انحرم ملايين المشاهدين خصوصا من منهم فوق سن الاربعين والخمسين من مشاهده هذا الممثل ومن جوده افلامه سواء في افلام الويسترن الكابوي كافلام الثلاثية التي لاتحمل اسما او فلم المتمر دجوزي ويلز او الفارس الشاحب وغيرها من افلام الويسترن حيث يعد فارس هذه الافلام وبطلها الاول بدون منازع ويعود الفضل له في ان ملايين من الناس ممن شاهدوا افلامه اصبحوا عشاقا لافلام الكابوي حتى أنه أطلق عليه (ملك افلام الويسترن )كما اصبح شبلن ملكا للكوميديا كذلك الحال في افلام الاكشن حيث فاق اقرانه من الممثلين في اجادته واداءه وأدواره لهذه النوعيه من الافلام وقد اتسم بهدوءه العجيب وجاذبيته للمشاهدين لتلك الافلام كماهو الحال في سلسلة هاري القذر وفي خط النار وغيرها وكذلك افلام الدراما كافتاة المليون دولار وGran Torino (2008 والافلام ذات الطابع الحربي كابطال كيلي والقائد و Letters From Iwo Jima والقناص ومن ابداعات واجادته في أدوار الرومنسيه حيث ظن البعض ان كلينت ايستوود الذي اشتهر بادائه لدور الرجل الحازم الخشن الطباع والحاد الذكاء لن ينجح في ادوار رومنسيه ولكنه اثبت للجميع عكس ذلك ونجح في تقمصه لدور الرجل الرومنسي في فلمه The Bridges of Madison County (1995 مع الممثلة القديرة ميريل ستريب وننتقل الى ادوارة التي تحمل طابع كوميدي في فلمين قام ببطولتهما EVERY WHICH WAY BUT LOOSE (1978) وقد لقي نجاحا وفي الاخير يتضح جليا لكل متتبعي افلام المعجزه الفنية كلينت ايستوود بانه قد برع في تقمصه لكل الادوار وأنه فلته من فلتات الزمان في نبوغه وتفرده بالجمع بين مجالين التمثيل والاخراج فهو بحق اسطورة هوليود الحيه الذي يمشي على قدمين وعبقريها الذي حير اباطرة السينماء وهو الذي يعتبره الملايين احد العلامات المميزة والمركات المسجله للسينماء الامريكيه فهو موهوب بحق سواء ان كان ممثلا او مخرجا حتى قيل عنه بانه ولد والسينماء تجري في عروقه وهو الوحيد الذي ابهر العالم بسينماء تحمل اسمه ونكهته ورائحته والذي لايمكن ان نجدها لدى أحد أخر غيره.كما انه تميز بالاحترافيه فقيل عنه انه احترافي للغايه وبماتحمله الكلمه من معنى كما ان أداؤه تميز بجاذبية لايمكن وصفها سواء كان في عمرالشباب او بعد ان كبر في السن بل انه نجح في فلمه خط النار وكتب عنه حينها بان الكبار نجحوا في حين اخفق الشبان وكان المراد اخفاق الممثل ارنولد شوارزنيجر مع شركة كلومبيا في نفس العام1993 والذي نجح كلينت ايستوود في فلمه خط النار في شباك التذاكر حيث جنى في الاسابيع الاوله 100مليون عند عرض الفلم في دور السينماء وكان من انتاج شركه كلومبيا الذي استعادة عافيتها بعد اخفاق ارنولد في فلمه ذلك العام مع نفس الشركه كلومبيا.
    وقداكتسب كلينت ايسوود شعبية جباره بعد ثلاثيته الشهيره التي هزت هوليود واصبحت من مركاتها المسجله.
    واقول في نهاية حديثي عن الاسطورة الحيه بيننا او الظاهرة او المعجزة او العبقري الذي لم ينجب مثله في عالم السينماء انه شخص للاسف لم ينال ويعطى مايستحقه من التقدير وذلك يرجع الى ان البشر بطبيعتهم لايقدرون مابين ايديهم حق المقدرة وانما يدركون ذلك بعد فقداننا له بالرحيل عن عالمنا وهذا ماسيحصل للاسف ومن قرأ كلامي هذا وكتب له العمر الى بعد رحيل الاسطورة كلينت ايستوود سيرى ويدرك حقيقة كلامي وعندها سيكون حديث العالم وسيمدح وتكتب الاقلام وتتحدث الالسن عن هذه الشخصية الفريده من نوعها في مجال التمثيل والاخراج وسيكتب حينها بانها فادحة السينماء العالميه وربمايكرمونه بعد رحيله لماقدمه من اعمال خالده وتحف فنية في عالم السينماء بينما لايلتفت الى ذلك اثناء حياته وهو لايزال اسطورة حيه تمشي بقدمين بيننا وهذا مايدعو للاسف وكما انني اتأسف ايضا على حرماننا من مشاهدته على شاشه السينماء لكبر سنه الا انه ترفع القبعه له كون عطاءه في عالم الاخراج لازال جاريا رغم تقدم سنه الذي قارب التسعين عام.
    واخيرا وفي كلمات مختصرة اصف كلينت ايستوود بانه (معجزة السينماء الذي ليس له مثيل) . كتبه/عبدالملك محمد محمدا لحميدي
    الخميس الموافق 14 ديسمبر2017

  2. الطيب آرخميدس 26 August, 2014 at 19:03 Reply

    تقرير عظييييم تقرير يتشرى شكراً لك يا عم
    كلينت إيستوود رجل عظيم ومبدع أستحق بجدارة جائزة الأوسكار لأفضل ممثل

اترك رداً

شاهد أيضًا

مراجعة فيلم Exam

80 دقيقة , 8 مرشحين , سؤال واحد , لا إجابة Exam | اختبار سنة الإنتاج : 2009 IMDb فيلم غموض درجة  أولى نهايته ممتازة ...