Begin Again .. هل تستطيع الموسيقى حماية حياتك ؟

0

كتبت تدوينه في أواخر 2012 عن الاعمال المنتظره في عام 2013 وبعد نهاية ذلك العام كتبت تدوينه أخرى عن الاعمال المنتظره  في  هذا العام  , القاسم الوحيد بين التدوينتين  هو هذا العمل ، بالرغم ان عدد من الاعمال اللتي تكلمت عنها تم تاجيلها من العام السابق لهذا العام لكن هذا العمل هو الوحيد اللذي ذكرته في كل التدوينتين  , ليس لانني توقعت منه الكثير على الرغم من ان مخرجه وكاتبه مفضل عندي جداً واراهن عليه كثيراً .. لكن السبب الاول والاخير كان بسبب اسم العمل .. ربما اسم العمل هو الحلقه الاضعف بالنسبه لتكوين اي راي عن اي عمل سينمائي لكن بالنسبه لي كان سبب رئيسي لانتظاري طويلاً لهذا العمل ..

لم ياتي في السينما من يعطي للاعمال السينمائيه أسماء عظيمه تضيف للعمل الشيء الكثير مثل الراحل اليوناني العظيم ثيو انجلوبوليس  ولاعجب في ذلك وهو من اليونان بلاد الفلاسفه والحضاره  ، نظره الى لسديم و الابديه ويوم اخر ثم المرج الباكي وانتهاء مع غبار الوقت .. ,  هذا العمل كان ذو اسم رنان ويعطي انطباع جميل قبل معرفة اي معلومه عنه .وربما يختصر لك مجريات العمل . فهل تستطيع الموسيقى حقا ان تحمي حياتك ؟ وحياتي ؟ وحياة من احب ؟

BeginAgain_web_1

ابتداء من هذا التساؤل يبتدا هذا العمل ببساطه تامه ومن دون اي حواجز وغموض ، فهو عن اب بائس يُطرد من وظيفته التي هي بمجال انتاج الموسيقى لعدم جلبه اي فنانيين في السنوات الاخيره وعدم احرازه اي تقدم  لا على مستوى حياته الشخصيه ولا الوظيفيه ، يقضي ايامه بين الحانات ، يلتقي بالصدفه في احد الحانات بشابه لها ظروفها ايضاً  تؤدي احد اغنياتها ولان للموسيقى سحرها تسحره هي الاخرى على الرغم من انها لم تسحر غيره ولم ينتبه لها احد من الحاضرين ولان هذا النوع من الموسيقى هو النوع الطربي الاصيل اللذي لاينتبه له الجميع ولايحدث ضجيج وقد يكتفي صاحبه باشخاص معدودين لكن الاهم انهم يميزون مايقول ويقدرونه ، بعد انتهائها من غناء احد اغنياتها يقابلها ويريد ان يسجل لها اغانيها على الرغم من انه لم يعد يملك وظيفته ولايملك اي نقود ، هذه هي القصه باختصار.


* اذا لم تشاهد العمل لاتكمل القرائه

بعد يوم توافق هذه الفتاه على هذا العرض المغري لانها ليس لديها ماتخسره بعد خسارتها لحبيبها ، يبداون في تجميع الفرقه الموسيقيه اللتي يحتاجونها من عازفين وطبالين ولكن لايجدون استديو ليسجل لهم ولان العالم كله يعتبر استديو يفضلون ان يقومون بشي استثنائي وان يسجلو كل اغنياتهم بالشارع بين الناس اصوات ابواق السيارات وازعاج الاطفال وكل ماحولهم هو جزء لايتجزء من موسيقاهم التي يريد ان يسجلوها لان الموسيقى بالنهايه هي من الناس وللناس وكل ماكانت بسيطه كلما اقتربت من قلوب الناس واحبوها وهذا مافعلوه ، صنعو موسيقاهم بهذه الطريقه , فتارة  يسجلون بين احد الاحياء وتارة يسجلون في النهر وفي احد المرات يعتلون احد المباني الشاهقه , كل ماحولهم يشاركهم موسيقاهم , ليس هنالك صوت صافي فكل مايكون حولهم هو جزء لايتجزء من فنهم ..

nym6

يقول الاب مارك  موجهاً كلامه للجميله كيرا اثناء جلوسهم بالشارع واستماعهم للموسيقى ومشاهدة الماره ” هذا مااحبه في الموسيقى . تجعل المشاهد التافهه تصبح فجاه جميله والسبب الموسيقى ” رغم ان العمل كان موسيقي الا انه كان يسلك خط درامي ايضا ، لم يكن مجرد عمل موسيقي مكرر يقدم قصة فنان بدء من القاع ووصل للقمه مثلما يحدث دائما في هوليودولم يكن عمل موسيقي فقط لانه جعل حواراته بطريقه موسيقيه غبيه , العمل هنا كان موسيقي لانه كان ينبض بالموسيقى في كل لحظاته ,  العمل هنا يقدم الموسيقى على أساس انها الحياه وليست مجرد جزء  منها , فكل ماحولنا من أصوات وجمال هي بالأساس موسيقى , العمل هنا يعتبر الموسيقى هي الحياه وكأنه جاء لياكد لنا  مقولة  نيتشه ” الحياه بدون موسيقى , غلطه ” بل غلطه كبيره أيضا , الموسيقى في هذا العمل ليست مجرد وسيله لكسب العيش للشابه الجميله وللاب اللذي يريد ان يعود لوظيفته , تجاوزت ذلك بكثير حتى أصبحت تعبر عن حالة مدينه كامله , مدينه بائسه مكتظه بالسكان ولأول مره اشاهدها بهذا الجمال لان هذا العمل قدم تحيه كبيره لكل زاويه من زوياها وأضاف لها الكثير من الجمال  , الموسيقى هنا كانت تحكي عن تفاصيل حياتهم , علاقاتهم  كلهم من دون أي اسثناء ، عن حياة المغنيه ، وحياة المنتج ، وحياة العازفين كل منهم على حده ، فمنهم الشاب اللذي لم يستمع احد لغنائه ، والفتاه اللتي كان ابويها يظنون ان عزفها سيء لكنها اثبتت جدارتها ، ايضا العشيق اللذي ظن ان الاضواء ستنصع له حياه جميله وفارق حبيبته  لكن يعود لها بسبب اغنيه .


F5998-19

” عن طريق المكتبه الموسيقيه لاي شخص تستطيع ان تعرف اسراره “

تحيه كبيره لمخرج العمل المبدع John Carney  اللذي  لم اعرفه قبل 2007 , عرفته فقط حينما سحرني بتحفته الخالده Once اللتي اعتبرها من اقرب الاعمال الرومانسيه لقلبي حتى لو لم يعتبرها الكثير عنل عظيم الا انها بالنسبه لي كذلك , لاني  مع كرهي للفن الغربي وموسيقاه الا انني احبيت أغاني العمل وفرحت كثيرا حينما خطفت الجميله Markéta Irglová  اوسكار افضل اغنيه عن جداره , أتمنى في هذا العام ان تعود اغانيه لخظف المزيد من جوائز الاوسكار لانه يستحق ذلك بجداره  .

Our Rating

تقيمي الشخصي 10
10
Reader Rating: (27 Rates)
8.2

About author

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا