مراجعة فيلم The Town

2
 The Town | البلدة
سنة الإنتاج : 2010
 حينما تمتزج السرقة مع الواقعية
الفيلم يتحدث عن السرقة لكنه ليس كباقي الأفلام  أبداً , القصة أكثر واقعية ولا تحتوي على خيال
واحداث خارجه عن نطاق الواقع .. فـ مخرج الفيلم النجم المتألق ( بين أفلك ) ابتعد عن تزويد الفيلم بأحداث دراميه أكثر من اللازم
فقد حافظ على الحد المعقول وأظهر فيلمه بطريقة تروق للمشاهد .
القصة :
تتمحور حول دوغ ماكراي ( بين أفلك ) وهو سارق البنوك المحترف وقائد لعصابة اللصوص المحترفون يقّطُن في بوسطن ,
 بينما يعيش والده  في السجن لارتكابه عدة جرائم سرقة ,
وكما أن عصابته عندما تسرق أي بنك لا تترك خلفها أي دليل يشير لهُم , ولكن هذا كله يتغير أثناء آخر مهمة لهم
بسبب أخذهم لرهينة وهي مديرة البنك ( كلايري ريسي ) ومن ثُمّ تركوها تذهب دون أذيتها
وبعدها تتعرف المديرة على دوغ دون أن تعرف من يكون ( وهو قائد العصابة التي سرقت بنكها قبل فترة )
 وتتطور الأحداث بينهما وتتحول لقصة حب تهدد حياتهما بالخطر من قِبَل أفراد العصابة .
الفيلم يمكن أن يوضع في إطار أفلام العصابات غير أن الانتقادات الموجهة إليه هو النمطية التي تمت بها
معالجة الموضوع , فـ كاتبا النص ( بيتر كرايغ ) و ( آرون ستوكارد ) لم يتمكنا من عزف وتر جديد
 في مثل هذه الحكايات المتعلقة بالعصابات .
إلا أن سرعة التصوير وإلتقاط اللحظات المثيرة والتي تحبس الأنفاس خلال عملية السطو ,
يجعل الفيلم مشوقاً .. ويضع المشاهد في حالة ترقب مستمر لما قد يحصل لاحقاً .
” هذه نقطة إيجابية تحسب لصالح الفيلم “
وأُشير إلى دور ( جيرمي رينير ) بأنه أبدع بالفيلم ولا أتصور أحداً غيره يلعب دوره فلقد كان له أثر جميل بالفيلم
الفيلم إبداع ويحبس الأنفاس ومشوق جداً , الطاقم كان أدائهم ممتاز لحدٍ ما
تسلسل الأحداث جميل .. الفيلم من بدايته إلى نهايته مليئ بالحماس وممتع بكل لحظاته.
لا تفوتوا فرصة مشاهدته “

About author

2 comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا