مرآجعة للفيلم الكـوري Poongsan

0

فيلم يحكـي عن شآبً غآمض يُلقبِ بِـ (بونغ سآن) يقوم دآئماً بِالعبور بين خط الحدود مآبين الشمآل والجنوب بِشكلً غير قآنوني وكُل ذلك مِن أجل أرسآل رسآئل آو نقل الأشخاص من الجنوب الى الشمآل والعكـس بِالرُغم من أن النآس ليس لديهُم أيُ طريقة لِلأتصآلِ بِه الا آن بونغ سآن بِنفسه يقوم بِأختيـار أشخاص عشوائيون عبر قِراءته لِلتذكـارات والرسآئل التي يضعونهآ على آمتدآد المنطقة الفآصلة مآبين الشمال والجنوب , على أية حآل فالهدفُ التـالي لِـ بونغ سآن هو رجُلً مُنشق (لاينتمي الا الشمال أو الجنوب) يُريد أستعادة المرأة التي يُحب (أِن ووك)مِن الشمال ويتمنى آن يُحضرهآ الى الجنوب فيعدهُ بونغ سآن بِأحضارِها أليه في خلال ثلاثة سآعات فقط وفي أثنآء مِهمته لِأحضآرهآ تتعقد الأحدآث فيمآ بينهُ هو و (أِن ووك) فيقعون بِحُب بعضِهم لكنهُ مع ذلك يُعيدها الى صآحبِها لكن الأمر لاينتهي عند هذا الحد حينمآ يتدخلُ رجآلُ المُخآبرآت الجنوبيون وبعضُ رِجآل العصآبات الشماليون في الأمر فتتعقد الأمور أكثـر .. ! , في الوآقع لقد وضعتُ على هذآ الفيلم توقعآت كبيـرة وظننتُ بأنهُ سيكون فيلم جبـار ولايُنسى منذُ أنهُ كِتآبة المُبدع ( كي دوكـ كيم) الذي ألف لنآ الرآئعة السينمآئية ( Bin-Jip) لكنهُ لم يكُن كذلك أطلاقاً بل كآن غير منطقي على الأطلاق ومُعظم أحدآثِه مُبهمه بِشكل عآم هو أقل مِن جيد , بدآيتهُ كآنت جيدة وتُشعرك بأنك ستُقبل على أحداث مشوقة لكن حينمآ وصلت الأحدآث الى وقوع البطلين بونغ سآن و أِن ووك في الحُب هُنآ لم يُعجبني الأمر فوقوعهُمآ بحب بعضِهما لم يكُن أمراً مُقنعاً منذ أن أِن ووك كآنت تتمنى مُقآبلة الشخص المُنشق الذي تُحبه وكنتُ مُشتآقة أليه لدرجة أنهآ كانت تُفكر بِه كُل ليلة لكن حينمآ قابلت بونغ سآن وقعت في حُبه في خِلال هذه الثـلاث سآعات! فعـلاً شيء غير مُنطقي آعني كيف لها أن تقع في حُب شخصً ما في حين أنها وآقعة بِالفعل في حُب شخص أخر , وللأسف فالأمر لم يتوقف عن هذآ الحد بل أيضاً لم أعلم كيف أستطآع بونغ سآن الأتصآل بِالأشخاص الذين يضعون اللافتآت التذكآرية وأيضاً مآهو سببُ صمتِه الدائم ومُخآطرتِه بِحيآته في العبورِ عبـر الحدود مِن أجل أشخآصً هو بِالكآد يعرفِهم وأمور كثيـرة غيرُها كآنت غيرُ منطقية , للأسف حبكـة الفيلم فآشلة وغير دقيقة و مؤلفِة بِشكلً سريع ومُستعجـل , الموسيقى التصويرية كآنت رآئعة وأيضاً أداء المُمثلين كآن جيد جِداً .

الحسنة الوحيدة بِالفيـلم والتي جعلتني أتحمسُ هـي حينمآ قرر بونغ سآن الأنتقآم مِن رِجآل المُخآبرآت الجنوبيين و رِجآلُ العصآبات الشماليين فقآم بِأختطآفِهم ووضعهُم بِغُرفة وآحدة ومُقفلة لكي يتقآتلون حتى الموت , وزآدت جُرعة الحمآس حينمآ قام بِتزويدهم بِأسلحة نآرية وقُنبلة وآحدة مِن أسفل بآب الغُرفة فقآموآ بِأخذها وتوجيِههآ على بعضِهم البعض لكن جمالية هذا المشهد تلاشت حينمآ تركهُم يعيشون مِن دون أي سببً! لا أعلم رُبمـا كآن سببهُ الوحيد لوضعهم في هذه الغُرفة هو لِأرعآبِهم لكي لايأتوآ لِلحآق بِه مُجدداً , أما النهآية فلا أريد التحدُث عنهآ لأنها برأيي كآنت غبية جداً وقد عُملت فقط لِزيآدة جُرعة الميلودراما بِالفيـلم لكنها زآدتهُ سوءاً مما هو عليه , جدياً أنهُ لمن المُخجل حقاً قيآمُ كي دوك كيم بِعمل سينمآئي كهذا العمل! خيبة أمل كبيـرة , لاأنصحُ بِه أطلاقاً .

تقييمي لِلفيلم 3 مِن 10

About author

إبتسام

Thank you "Six Feet Under" for changing me

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا

عمل فني راقي .. The Past

الجميع يتذكر الصدمة السينمائية التي أتحفنا بها المخرج الإيراني (أصغر فرهادي) بفيلمه “الإنفصال” قبل سنتين, والتي من حسن الحظ قوبلت بإحتفاء كبير في جميع المهرجانات ...