نظرة فـ أغراء ثُم أنتقـام .. Dangerous Liaisons

0
 
نظرة فـ أغراء ثُم أنتقـام , أنهُا لُعبة لم ترى لها مثيلاً ,,

أيُمكن لِماكـرً ومُخادع ولعوبً ينظُر الى النِساء كغرضً لِلتسلية أن يقع يوماً في الحُب أيمكن لشخصً مِثله أن ينقلب الى عآشقً فلا يفُكر سوى بِمعشوقته ولا يشتاقُ الى لها و لا يتنفسُ كل لحظة الا لأجلِهآ ! آهُنـآك فعلاً شخص كهذآ على هذه الأرض ..

Dangerous Liaisons هو فيلمً صيني مُقتبس مِن رِواية فرنسية تحملُ نفس الأسم  و هو يحكي عن الحُب والعِشق والشوق و المكـر والخدآع والغيرة وتدور أحدآثهُ حول ثلاثِة أشخاصً يعيشون في منطقة شنغهآي بحُقبة التسعينآت فهُناك السيدة مو (تُجسد دورها سيسيليا تشانغ) هي أمرأة  خبيثة تملكُ النفوذ والمال لكنهآ لاتملكُ الحُب! شخصيتُها تميل الى القسوة وحب الذات بالاضافة الى حُبها لتدمير علاقاتِ الأخرين مِن أجل أمتاعِ نفسها فقط – وهُناك أيضاً الشآبُ الثري أيِفآن  (يُجسد دوره جانغ دونغ جون) والذي بِالرُغم من وسآمتِه وجآذبيته الا أنهُ يحملُ قلباً عديم الأحاسيس تِجاه النِساء فهو ينظُر اليهُن كأغراض تسلية لهُ حيثُ أنهُ دائماً يقوم بِالتلاعبُ بِمشاعرهن بِأغراقهن بِالعِبارآت المُزينة الكاذبة ولِهذا السبب فلقد أنتشرت عنهُ شائعات بكونِه شابً لعوب لكنهُ مع ذلك يُحب فتاة واحدة حُباً حقيقياً وهي السيدة لكنهُ مع ذلك لايستطيعُ أمتلاكها – وأخيراً هُناك الحسنآء فينيو ( تُجسد دورها زيآي زانغ ) أمرأة هآدئة و حذرة كآنت متزوجة سابقاً الا آن زوجها توفي فأصبحت تعيشُ حياتها في ذِكراه , على أية حآل تتغيرُ حيآة هؤلاء الثلاثة حينمآ تتصآدمُ و تتعقد بِينهُم الأحدآث بِسببِ رِهآنً أبتدأ بِنظرة و أنتهى بِحدثً مؤلمً غيرُ متوقع ! ويبدأ هذا الأمر حينمآ تُشاهد الثُلاثة في حفلً خيري  فنُلاحظ بِدآية أهتمآم أيفان بِـ فينيو حيثُ أنهُ كآن يُراقبُها بِنظرآته فيُخبر مو بِأنهُ لديه هدفً جديد لأغراءه على لائحته وستكون فينيو هي الهدف الجديد فيترآهن هو و مو بأنهُ أن أستطاع أغراء فينيو و سرقة قلبها فعندهآ هي يجبُ عليها آن تُسلم نفسها أليه لكِونها الأمرأة الوحيدة التي يُحب لكن في حآل خسر في مهمته فعندها  يجُب عليه أن يُسلمها أرضاً يملكُها هو ومِن هُنا تبدأ اللُعبة والأثـآرة و التصآدُمات فمن سيفوز ومن سيخسرُ الرهآن ؟

حقيقة أنا لم أشاهد منذُ زمن فيـلماً شآعريً يأسُرني كُلياً ويأخذ بي الى عآلمِه كهذا الفيـلم و في الوآقع أنا شآهدتُه بِناءً على البوستر والذي راق لي كثيراً وجعلني أشعُر بأنني مُقبلة على مُشاهدة عمل سينمآئي قوي كما آن وجود ( جآنغ دونغ جون ) والحسنآء ( زيآي زآنغ ) وأيضاً ( سيسيليآ تشآنغ ) بِه كآن كفيلاً بزيآدة جُرعة الحمآس و التوقعات أليه بشكلً أكبر , وفعلاً لم يخب ظني بِه أطلاقاً فالفيلم رآئع جِداً , بل هو رائع بِشكلً لايُمكـن أن يتصوره أحد فمنذُ لحظة البدآية حتى وصوله الى الخآتمة لم أشعُر بِالضجر ولا لِلحظة وآحدة حتى آنني لم أشعُر بِالوقت أثناء مُشاهدتي لهُ فلقد سُحرت بِجماليتِه التي لاحد لها فهو مُبهرً أِخراجياً وبصرياً لدرجة أمتاع ناظريك بجمال مدينة شنغهاي نهاراً ومساءً , و نصياً بالطبع فتسلسُل أحداثـه كان في قِمة الروعة , وأيضاً موسيقياً فالموسيقى التي عُزفت فيه كآنت ملذة للأسماع – أداء الأبطآل الرئيسين كآن مُمتآزاً جِداً حتى المُمثلين المُسآعدين لم يبخلوآ بوضع أقصى مالدِيهم من أجل أدوارِهم التي قاموآ بِتجسيدها بالاضـآفة الى أنني أحببتُ شخصية المُمثل الكوري ( دونغ جون ) فهو رجُل مليء بالكـاريزمآ كما أنه ماكر بِدرجة كبيـرة و الرائع بِه أنه قد أعتمد على مُعظم مشاهده بنظرآت عينيه فمن مُجرد نظرة ستعلم بمـآذا يُفكر ويشعُر كمآ أن لهجتهُ بِاللغة الصينية أبهرتني لِلغآية أذ أنهُ تقمصها بشكلً مُتقن كما أنني أعجبتُ بِشخصية المُمثلتين الصينيتين ( زيآي زآنغ ) و ( سيسيليا تشآنغ ) فما أجمل براءة تِلك و ما أجمل خباثة تِلك .

بِشكلً عـآم هذا الفيلم الدرامي الرومانسي صور لنـا أجمل خِصال النفس البشرية لكنهُ تعمق أكثر بِتصوير أسوء خصال النفس البشرية بالأضافة الى أثراءه الصراعات الداخلية لكُل شخصية و أنا بالتأكيد أعتبرهُ أحد أفلامي المُفضلة – أنصح بِه وبقوة .

تقييمي لِلفيلم : 10 من 10

Dl
 
 
 

About author

إبتسام

Thank you "Six Feet Under" for changing me

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا