ثلاث افلام هنديه تستحق المشاهده ..

0

قبل انا ابدا كتابة هذه التدوينه اعترف باني لست ذلك المهتم بالسينما الهنديه ابدا ,هي سينما مستقله بذاتها واثبت تفوقها وجماهيرتها عالميا لكن بالنسبه لي لا اميل لها ولم اتصالح معها ابدا ولا اظن انه سياتي اليوم اللذي ساتصالح فيه معها واكون متابع لكل اخبارها وملم بكل مخرجينها لذلك هذه التدوينه تعبر عن راي شخصي بحت واعتذر لمحبين هذه السينما لما سيبدر من ظلم لكثير من روائعها اللتي اجهلها

هذه التدوينه كتبتها من اجل شخص راسلني في موقع الاسك قال لي تكلم عن افلام هنديه ولان مشاهدتي في هذه السينما قليله جدا جدا ولم اتابع الا الافلام اللتي لاقت استحسان عالمي في المسابقات العالميه او اللتي وصلتني عن طريق مديح الاصدقاء لها

لذلك وتلبيه لطلب هذا الشخص ساتكلم هنا عن ثلاث افلام لها في قلبي معزه خاصه واظن انها تكفيني في الوقت الحالي لتجعلني اكتفي بها دون غيرها وبكل صراحه ومن دون اي استنقاص في السينما الهنديه لم اتوقع يوم ما ان تحوي قائمة افلامي المفضله  افلام الهنديه وليست مفضله فقط انما في مراكز متقدمه جدا على كثير من الاعمال الاوربيه لانها مثال للاعمال اللتي وصلت للكمال السينمائي في نظري وتقييمي لها قد يصل الى عشره من عشره , وفي كل الاعمال لم توجد اخطاء ابدا لا اخراجيه ولاحتى نصيه ولا ادائيه بالعكس كان الاداء فيها عظيم لدرجة تكاد تنسى فيها انك تتابع تمثيل وانما حياة اشخاص مصوره في كاميرا

ساتكلم هنا عن ثلاث افلام فقط واتمنى ممن يعرف افلام هنديه بمستوى هذه الافلام الانسانيه ان يفيدنا بتعليقه حتى نستفيد كلنا 

my name is khan 2010

my-name-is-khan-2

رغم انه هذا العمل شبه جديد ولم يمر عليه سواء سنتين الا انه من الظلم ان ابدا هنا بعمل غيره ومن الظلم ايضا ان يتكلم اي عاشق لبوليود دون ذكر هذا العمل اعتقد ان هذا العمل ربما سمع عنه الكثيرون لانه من بطولة النجم البوليودي الجميل شاروخان وهذا الشخص له عشاق كثيرمما ساهم ايجابا في انتشار العمل لكني ايضا اعتقد ان هذا العمل لم يعجب عشاق بوليود التقليديين اللذي يبحثون عن الرقص او الابطال الخارقين

هذا العمل عمل انساني عظيم جدا جدا  ولن يعجب الا شخص يتذوق السينما ويعتبرها فن له رسالته الخاصه بالنسبه لي هذا العمل مفضل لاسباب كثيره وصعب جدا ان احصرها في تدوينه واحده  , بداية لانه من الافلام اللتي انصفت الاسلام جيدا وهذه الافلام تكاد شبه معدومه عالميا مع اننا نحتاج لمثل هذه الافلام لنعرف العالم على حقيقة ديننا اللذي شوه صورته الاعلام الغربي ببعض افلامهم الجاهله .

يبدا العمل ببدايه اكثر من اسطوريه يبدا في شخص واقف في المطار في مسار التفتيش ويردد سورة الصمد بصوت شبه عالي ووضع مشبوه مماا يجعل امن المطار يقبضون عليه ويفتشونه تفتيش قاسي لانه مسلم حتى تذهب رحلته وعندما تفوت عليه الرحله يجدون معه بطاقه تبين انه مريض بمتلازمة اسبرجر ثم يسالونهوه وهم يتضاحكون لماذا تزور واشنطن ياخان ؟! فيرد عليهم لاني اريد مقابلة الرئيس ثم يسألونه لماذا تريد مقابلة الرئيس فيقول لكي اقول له رسالتي فيسألونه ماهي رسالتك؟ فيقول لهم لكي اقول له ” اسمي خان ولست ارهابيا “

بعدهذا المشهد يرجع الزمن للوراء ويبدا في طفولة خان ويتبين مع احداث الفلم لماذا خان يود زيارة رئيس امريكا وماهي هذه المتلازمه اللتي مع خان وماهي ابرز علاماتها ؟ واشياء كثير لا اود ان اذكرها كلها فتحترق كل خيوط العمل لان هذا العمل متشعب كثير ومتعة اكتشافه هي ماستجعله عظيما في عينيك

متأكد  مليون بالميه انك ستستمتع معه كل الاستمتاع وستضحك ايضا في مواقف وتحزن في مواقف وربما ستبكي ايضا وستتعرف على معلومات جديده ربما تعرفها لاولمره وحواراته لن تذهب من راسك لفتره طويله والاهم من هذا كله انك ستشاهد احد الافلام اللتي يجب على كل مسلم ان يفتخر فيها ويساهم في نشرها .

تقييمي  الشخصي

 10 || 10

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Black 2005

1106586_black__hindi__2

دائما ماتكون الافلام الانسانيه  واللتي تعرض قضايا مؤلمه  مثل الاعاقه او فقدان البصر متعبه للمخرجين لانه مهما وصلة درجة احترافية المخرج فانهم يلعبون على وتر واحد فقط وهو انهم يريدون ايصال المعاناه اللتي تدور حولها الشخصيه وعندما لايستطيعون ان يجدو بطل يستطيع ان يجسد هذه الشخصيه احسن تجسيد فانهم من المستحيل لن يستطيعو ان يوصلو المعاناه اللتي يريدون ايصالها  , وهذا العمل يكتب له الفشل من اول عرض له حتى لو كان المخرج عظيم ويتلاعب بالكاميرا  فهو في هذه الحاله لايستطيع ان يعمل شي  لان النسبه الاكبر لنجاح العمل هي المتعلقه بالاداء

لو  ضربت هنا مثال وتكلمت عن فلم مثل my left foot لدانيل داي لويس حينما جسد شخصية الكاتب الايرلندي كريستي بروان اللذي  كان مصاب بشلل كلي ولاتتحرك فيه الا قدمه اليسرى فقط نجد ان الاغلبيه يتذكرون البطل اللذي هو دانيل وينسون المخرج , حتى انا مع عشقي للمخرجين واعتباري انهم هم الاساس في اي فلم لم اذكر اسم المخرج هنا ليس لان المخرج لايستحق الاشاده لكن لان اداء دانيل الاسطوري في ذلك الفلم لايشق له غبار لذلك ارتبط اسمه في الفلم في بالي وفي بال كل من شاهدو الفلم .

هذا العمل الهندي اللذي اتكلم عنه الفلم مستوحى من قصة ” هيلين كيلير ” وهي فتاه تعرضت لمرض وهي لم تكمل عامها الثاني مما افقدها السمع والكلام والبصر واصبحت لاتستطيع التواصل مع الناس ابدا

المشكله في هذا العمل انه لم يعتمد على بطل واحد فقط مما جعل المهمه صعبه على المخرج  فهوهنا يريد ان يجسد حياة هيلين من الصغر ويريد بطله صغيره ثم يريد ان يجسد حياتها في شبابها ويريد بطله اخرى وغير هذا كله حياة هيلين وتحديها لن يتضح الا من خلال معلمها اللذي تدورعنه اغلب القصه لكن من هذه الناحيه لاخوف على المخرج ولا العمل لان من قام بهذا الدور هو النجم العالمي الكبير اميتاب باتشن واميتاب يعتبر من عمالقة السينما  في القرن الفائت ولايقل عن ال باتشينو ودينيرو ودي لويس .

ومع توفر كل الادوار لن انسى ان اقول ان المخرج قام بشيء كبير ايضا فهو هنا يريد ايصال معاناة هيلين فمن منا من يستطيع ان يتخيل كيف يحس الاعمى وكيف يحس من لايتكلم ومن  لايسمع كيف اذا وهي متجمعه كلها في شخص واحد  فمن يستطيع ان يتخيلها ثم يصورها ويوصلها لنا الايصال الكامل , وايضا فوق ان المخرج يريد ايصال معاناة هيلين فهو يريد ايضا ايصال معاناة معلمها ومعاناة اهلها اللذين لم يستطيعو ان يتواصلو معها ولا اظن هنالك اكثر الما من شعور امها وهي تريد ان توصل مشاعرها لابنتها لكن لاتعرف كيف وفي نفس الوقت لاتستطيع ان تعرف ماذا تريد ابنتها لانها لاتتحدث ولاتسمع ولاترى وكل معلم ياتي لها يذهب بسرعه لانه يعجز عن فهم هذه الصغيره

هذا العمل رغم انه مؤلم ومحزن الا انه ممتع ولن تمل من مشاهدته لانه يعرض لك كفاح هذه الانسانه العظيمه وفي نفس الوقت يعرض لك كفاح معلمينها  واهلها وايضا  يعرفك بقصة حياة هيلين فهي شخصيه تستحق الدراسه وتستحق ان تتعمق في تفاصيل تفاصيل حياتها  لانها تعتبر من الاشخاص اللذي تغلبو على كل صعابهم  ومشاهدتك لحياتها ستغير في مبادئك الكثير والكثير .

تقييمي الشخصي

9 || 10

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Water 2005

agua_water_2005_2

ربما يكون هذا العمل هو الاضعف بين الاعمال اللتي ذكرت ليس بسبب ضعفه لكن لان العملين اللذين تكلمت عنهم في البدايه هي قضايا تهمني كمشاهد حتى لو لم اكون هندي ففي العمل  الاول ممكن ان تضحك مع العمل اوتبكي وبالنهايه انت ستستمتع وتفتخر في ان يكون هنالك عمل ينصف اسلامك وفي العمل الثاني يناقش فئة الاشخاص الفاقدين للبصر وهذه الفئه موجوده بيننا لكن هذا العمل يناقش قضيه تحصل في بلاد الهند فقط لذلك لن تحس فيها مثل احساس من يمرون بهذه القضيه , بالنسبه لي هذا العمل كان جميل جدا ومحزن لكني لم اعرف قيمته الا بعد ان بحثت عن هذه القضيه في عالم النت ووجدت اشياء كنت اتوقع عند عرضها في الفلم انها ليست حقيقيه لانه لايعقل ان نكون وصلنا للالفيه الثانيه وهنالك بشر يعيشون بيننا وتوجد عندهم مثل هذه العادات الدينيه الغبيه موجوده الى الان

في البدايه هذا العمل هو الثالث من ثلاثيه شهيره لمخرجة العمل ” ديبا ميهتا ” وهذه الثلاثيه يقال ان كلها تدور حول قضايا المرأه بدأتها المخرجه ديبا في عام 1996 بفلمها الاول اللتي اسمته ” النار ” ثم في عام 1998 بفلمها الثاني ”الارض ” ثم ختمته بفلمها الثالث ” الماء ” في عام 2005 وسبب تاخيرها لهذا العمل لمدة سبع سنوات ساذكره فيما بعد لانه من الاسباب اللتي اكسبت العمل قوه واوصلته لترشيح لافضل فلم اجنبي في عام 2006 وهي بلا شك جائزه عالميه يطمح لها الكثير

للامانه انا لم اشاهد عمليها السابقين لان هذا العمل يعتبره النقاد العمل الاقوى في الثلاثيه لذلك بدئت فيه وايضا لانه ليس هنالك مشكله في متابعتي للعمل الثالث قبل الاول والثاني لانها ثلاثيه ذات فكره واحده ولكن ليست مترابطه ومرتبه مثل اغلب الثلاثيات العالميه فيمكنك مشاهدة اي عمل منهم قبل الاخر

يناقش العمل قضية الارامل في ثلاثينيات القرن الماضي وللاسف ان هذه القضيه لاتزال موجوده هذه القضيه موجوده في الديانه الهندوسيه تفرض قوانين دينيه غبيه على الارامل حيث انهم يربطونها في الرجل حتى بعد مماته لانهم يعتبرون وفاته بسبب خطايا الزوجه لذلك هي من المفترض ان تكفر عن ذنوبها فحين يموت الرجل تختار بين ثلاث امور اما ان تحرق مع جثته حتى تتطهر او تتزوج اخيه الصغير اذا هو اراد ذلك او تعيش في ذل وفقر وتجلى لاحد القرى اللتي خصوصها للارامل وتلبس الابيض اللذي يعتبر كفنها وتنتظر موتها حتى يحصل لها الخلاص وتذهب للجنه

هذا العمل يركز على الخيار الثالث بشكل عام ويطرح حياة الارامل كيف تكون وكيف يصلون الى اعلى حالات الاذلال الللذي لايمكن ان يصدقه بشر وعلاقاتهم مع الناس اللذين يعتبرونهم اشبه بالعاهرات وملامستمهم جنابه يجب الاغتسال منها وليس ملامستهم هم فقط حتى ظلهم يعتبر فأل شر على نسائهم

لن اطيل الكلام عن العمل ولكن يكفي ان اقول ان هذا العمل تسبب بتهديدات لمخرجته اللتي كانت تنوي اخراجه في عام 2000 وايضا تم احراق مواقع التصوير كلها مما جعل المخرجه تؤجل تصويره بسبب كثرة المظاهرات وكثرة التهديات بالقتل اللتي وصلتها من رجال هذه الطائفه .

تقييمي الشخصي

8 || 10

About author

No comments

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضًا

El Dorado 1966

تدور أحداث الفيلم حول مقاتل يدعى كول ثورنتون وصديقه شريف البلدة ويدعى جي بي هارا . ثورنتون هو مقاتل مأجور وعندما علم الشريف بعودته للبلدة ...